مدير مدرسة المصلى بمديرية مكناس الإسماعيلية فوق القانون

مدير مدرسة المصلى بمديرية مكناس الإسماعيلية فوق القانون

مراسل الجريدة بجهة فاس مكناس:عبد الله الصحراوي

تعيش مدرسة المصلى حالة من الإحتقان منذ شتنبر2020 مباشرة بعد تولي السيد (م إ ل) مهام الإدارة التربوية قادما من مديرية سيدي قاسم بعد إحالة السيدة مديرة المدرسة على التقاعد نهاية الموسم الدراسي 2019//2020 ،
وقد عرفت مدرسة المصلى زيارة عدد كبير من اللجان الإقليمية للوقوف على المراسلات والشكايات الواردة على السيدة المديرة الإقليمية بمكناس الإسماعيلية بخصوص سوء التدبير التربوي والاداري والمالي،
ولعل أهم مؤشر عن حالة الإحتقان إقدام أستاذ بالمؤسسة على الإعتداء على زميله داخل فضاء المدرسة مما استدعى حضور سيارة الإسعاف ونقل المعتدى عليه في حالة غيبوبة في غياب تام للسيد مدير المدرسة الذي لا يحترم القوانين والتشريع المنظم للحياة المدرسية، وكمثال صارخ لهذا السلوك استهانته بعدم تطبيق فحوى المذكرة الوزارية رقم 88 الصادرة بتاريخ 10يوليوز2003 الداعية إلى عدم السماح بدخول السيارات والدراجات لفضاء المؤسسات التعليمية والعمل على تخليق الأندية وتفعيل أدوار الحياة المدرسية،
فإلى متى ستظل مديرية مكناس الإسماعيلية للتربية والتكوين مقتصرة على دور المتفرج؟
ومن يقف وراء حماية هذا المدير الذي أصبح دوره مضرا بالمجتمع المدرسي نظرا لافتقاده لأدنى سمات القيادة التربوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.