سيدي اعلي بن حمدوش:القضاء ينصف ضحية نائب رئيس الجماعة بالسجن النافد

سيدي اعلي بن حمدوش:القضاء ينصف ضحية نائب رئيس الجماعة بالسجن النافد

سنتان و نصف سجنا نافدة قضت بها إبتدائية الجديدة يوم  الإثنين 26 دجنبر الجاري، على  نائب رئيس جماعة سيدي علي بن حمدوش بعد تورطه في الاعتداء على مواطن متسببا له في  عاهة مستديمة .

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوليوز الماضي عندما أمر وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالجديدة بوضع مستشار جماعي يشغل منصب نائب رئيس جماعة سيدي علي بن حمدوش  رهن الحراسة النظرية للاستماع إليه فيما نسب إليه من اعتداء خطير على جاره بالسلاح الأبيض يرجح أنه سيف كما جاء على لسان المشتكي في العديد من التصريحات إلاعلامية .

وكان المشتكي قد وضع شكاية لدى وكيل الملك . وبعدها تم الإستماع إليه وإلى الشهود من طرف الضابطة القضائية بمركز الدراد الملكي بالجديدة، عقب تعرضه لإعتداء من طرف المستشار خلال تواجده رفقة عدد من ساكنة الدوار بمحيط منزله عقب اشتعال النار في اكوام التبن .

وخلالها نزل المشتكى به وهو في حالة هيستيرية يحمل سيفا ، حسب افادات الضحية ، و قام بالاعتداء عليه أمام الملأ متسببا له في جرح عميق بساعده الأيسر مع قطع لاربطة يده.

وقد سلمت له شهادة طبية تثبت مدة العجز في 60 يوما قابلة للتجديد مع احتمال أن تنتج عن الإصابة عاهة مستديمة.

 هذا , قد لجأ الضحية إلى وسائل الإعلام بعد التماطل في استدعاء الجاني . و ذلك لطرح قضيته وطرق ابواب الجمعيات الحقوقية لمؤازرته… و بعد وضعه لشكاية بمكتب وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالجديدة ،  قرر هذا الأخير متابعة نائب رئيس جماعة سيدي علي بن حمدوش بإقليم الجديدة ، في حالة اعتقال وايداعه السجن المحلي سيدي موسى بالجديدة ، بتهمة الإعتداء  على مواطن بالسلاح الابيض و تسببه في الحاق عاهة مستديمة باستعمال سيف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.