سكان حيي البطايطة و بني كمرة يطرحون عدة علامات استفهام حول مآل اعادة الهيكلة ؟؟؟

سكان حيي البطايطة و بني كمرة يطرحون عدة علامات استفهام حول مآل اعادة الهيكلة ؟؟؟

طرح سكان حيي البطابطة و بني كمرة بدار الكداري اقليم سيدي قاسم العديد من علامات الاستفهام و التعجب حول مشروع اعادة الهيكلة الذي رصدت له مبالغ مهمة جدا من أجل بداية أشغال الشطر الأول في انتظار الشطر الثاني , الا أن آماهم تبخرت حسب تصريحات بعضهم للجريدة من خلال اتصالات هاتفية , و أن المشروع كان قاب قوسين أو أدنى من التحقيق لولا  جائحة كورونا التي عطلت جميع المشاريع بالمنطقة كأغلب مناطق المغرب .

و بعد انتهاء الولاية التي أفرزت نخبة جديدة كان المنتظر منها هو الاستمرار في تفعيل بنود ما قد تمت المصادقة عليه خلال ولاية تسيير الاتحاد الاشتراكي الذي جاء بعد وفاة الرئيس المنتمي الى حزب العدالة و التنمية “رحمه الله” و تسلم بعده المشعل عزيز العلجي على رأس أغلبية مريحة , و قد برمجت عدة مشاريع تنموية بالحيين منها اعادة الهيكلة و ربط الكوانين بالواد الحار و لكن حسب علامات الاستفهام و التعجب المطروحة بكثرة , ماذا تحقق في عهد تسيير السنبلة التي تسلمت أوراق اعتماد الشروع في اعادة الهيكلة و كل ما يتعلق بالربط بالواد الحار ضمن صفقة رست على مقاولة تم تدوين اسمها في جميع الوثائق الادارية و مبلغ محترم كدفعة أولى للشطر الأول في انتظار الشطر الثاني .

المواطنون ومعهم الرأي العام بدار الكداري و عمالة سيدي قاسم كانوا يأملون في مواصلة الطريق للمستشارين الذي انتخبتهم الساكنة لاتمام ما قد تم تحقيقه من مكاسب خلال الولاية السابقة للوردة و يقفون أمام كل تحويل للمشروع و الميزانية المرصودة له الى وجهة غير تلك التي  كانت مبرمجة الا أن آمالهم تبخرت بعد الاستمالة .

+هل من نية لاعادة الاعتبار لحيي البطابطة و بني كمرة ؟

+ما معنى حرمان حيين غير مهيكلين من حقهما في مشاريع تنموية تمت برمجتها في ولاية سابقة و قد تم تحويلها في ولاية لاحقة ؟

+هل آدان المسؤول الأول و أغلبيته على تسيير الشأن المحلي بدار الكداري تستمع الى آهات المواطنين بحيي البطابطة و بني كمرة و نداءاتهم المتواصلة ؟

حق الرد و التوضيح مسموع به وفق قانون الصحافة و الاعلام من الجهة المعنية بالمادة الاعلامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.