تدوينات فيسبوكية تجر أصحابها الى الادانة بالسجن موقوف التنفيذ و غرامات مالية

تدوينات فيسبوكية تجر أصحابها الى الادانة بالسجن موقوف التنفيذ و غرامات مالية

على اثر منشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فايس بوك” أساء أصحابها الى أحد مفتش التعليم الابتدائي بالمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة , التي توجه المتضرر منها بشكاية الى النيابة العامة التي فتحت بحثا في النازلة بعد توصل المشتكى بهم باستدعاءات للمثول أمام الضابطة القضائية للدرك الملكي بعدما تأكد لها أن التدوينات صحيحة و لا مجال للشك في استهدافها للمتضرر الذي أنصفته محكمة القطب الجنحي و قضت في حق قضت بإدانة ثمانية من رجال التعليم ، من بينهم مديرين ، يعملون في مؤسيات تعليمية بالسلك الابتدائي وحكمت عليهم بشهرين موقفي التنفيذ ، لكل واحد منهم  و تغريمهم 2000 درهم مع التعويض عن الضرر الذي حددته هيئة المحكمة في مبلغ 10.000 درهم لكل واحد منهم لصالح مفتش اللغة الفرنسية .

بالعودة الى تفاصيل  الواقعة , أنها حدثت مع بداية الموسم الدراسي  ، 2021 – 2022  حينما تقدم مفتش تربوي لمادة اللغة الفرنسية بالسلك الإبتدائي , حين اكتشف أنه مستهدف بتدوينات عبر الشبكة العنكبوتية مستعينا بمفوض قضائي من أجل تحرير محضر معاينة و اتباث حال و تقدم بشكاية في حق الأساتذة على خلفية نشرهم لتدوينات على حساباتهم و تتضمن إساءة لشخصه عن طريق السب والقدح .

و هي الشكاية التي ردت عليها إحدى النقابات ببيان استنكاري مرفق بعريضة تحمل توقيع حوالي 90 أستاذة و أستاذ يتهمون المفتش بالشطط في استعمال السلطة و اعتماد سلوكات مستفزة و لاتربوية حاطة من كرامة نساء ورجال التعليم بعدما قام بزيارات تربوية أنجز على اثرها تقارير تفتيش تتضمن تقهقرا للنقط التي كانت مدونة في ملفاتهم الادارية .

المعلومات المتوصل بها من مصادر تربوية , تقول أن المفنش بعمله هذا كان ينتظر تجويد العمل مستقبلا الا أن شيئا لم يحصل مما جعله يقوم بقهقرة نقط الاستحقاق في الرتبة .

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.