الرئيسية / تعليم / المديرية الاقليمية للتعليم ترد بالحجج الموثقة على بيان مشترك

المديرية الاقليمية للتعليم ترد بالحجج الموثقة على بيان مشترك

 

على اثر ما تم تداوله عبر “البيان المشترك” الصادر من قبل المكاتب الاقليمية بالجديدة لمفتشي التعليم والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية، في اطار اتفاقية الشراكة التربوية بينهم كما جاء في “البيان المشترك”، وما تضمنه من اخبار مغلوطة ومجانبة للصواب، يشرفنا بداية التعبير عن :
تساؤلنا عن التوقيت الذي صدر فيه هذا “البيان المشترك” والمتزامن مع الدخول المدرسي وما يقتضيه من تكاثف الجهود وتوحيد الرؤى من أجل انجاحه تحقيقا للمصلحة العليا للمنظومة في وقت هي في أمس الحاجة لجهود كل منتسبيها والذي من المفروض أن تحركهم الغيرة على هذا القطاع
استغرابنا لإصدار هذا البيان مباشرة بعد اصدار المديرية بلاغا حول الدخول المدرسي أي يوم 22 غشت 2016 مع ان تاريخ التحرير المرفق بالبيان المنشور على صفحة التواصل الاجتماعي فايسبوك يشير الى 23 غشت 2016
تأسفنا على إصدار هذا “البيان ” واختيار اللجوء إلى تنظيم وقفة بدل الحوار الهادئ والبناء ودون فتح باب النقاش من طرف الهيئات الموقعة على “البيان المشترك” لكون النقط المطروحة كلها لا ترقى إلى سبب مقنع
إن ما جاء في “البيان المشترك” لا يستند من حيث المضمون إلى إثباتات مقنعة ولا يعدو أن يتيه في جملة من الأضاليل والادعاءات والكلام الفضفاض الغرض منها التشويش داخل مكونات المنظومة التربوية في هذا الوقت بالذات لاعتبارات لا تخفى على احد تزامنا مع الدخول المدرسي وتواجد المدير الاقليمي في رخصة (الحج)، كما أن ما ذهب إليه “البيان المشترك” ينم عن رغبة مقصودة في تغليط الرأي العام وصرف الأنظار عن إرادة الإدارة للنهوض بأوضاع المدرسة المغربية (العمومية منها والخصوصية) بانسجام وتفاعل مع سائر الغيورين على قطاع التربية والتكوين ومختلف الشركاء والمتدخلين وللسعي لفتح صفحة جديدة في التدبير قوامها التكريس الفعلي للإصلاح والتصدي الحازم للاختلال من أية جهة وأي موقع كان والقطع التام والشامل بتؤدة وتبصر مع ممارسات لم يعد لها مكان بعد دستور 2011 الذي قوامه المكاشفة والمساءلة .
وبالنظر إلى هذه الافتراءات التي لا تجد مبررا مستقيما لها إلا في ذهن البعض ومحاولة إسقاط ذلك على السير العادي للعمل التربوي والإداري الذي يستشرف أفاقا جديدة تقوم على تكريس الحق (لا ظلم اليوم) ومبدأ تكافؤ الفرص واخلاق الاستحقاق وقيم الاستقامة والنزاهة خدمة للناشئة والعاملين في حقل التربية والتكوين بالإقليم، وتنويرا للرأي العام ودحضا لكل هذه المزاعم نورد فيما يلي التوضيحات اللازمة المدعمة بالإثبات المسؤول:
1. مساهمة السيد المدير الاقليمي في ارباك السير العادي لقطاع التربية والتكوين بإقليم الجديدة
نسائل السادة الموقعين على “البيان المشترك” عن صور ارباك السير العادي لقطاع التربية والتكوين بإقليم الجديدة وعن الجهة او الجهات التي يساهم معها السيد المدير الاقليمي في هذا الارباك.
اننا لسنا في حاجة الى التأكيد على ان وضع قطاع التربية والتكوين بالجديدة وضع عادي وهو ما تؤكده النتائج المحصل عليها في مختلف الامتحانات الإشهادية بفضل تضحيات كل الغيورين على التعليم من داخل القطاع وخارجه من موظفي الوزارة وسلطات واباء وامهات وشركاء اجتماعيين.
كما اننا نؤكد ولا نزال وفي محطات عدة على ان الاقليم يتوفر على مقومات كبيرة تؤهله لتحقيق نتائج افضل بالرغم من بعض الاكراهات الموضوعية المتمثلة اساسا في البنيات التحتية والموارد البشرية وهو الامر الذي لا نخفيه بل نبديه مع سعينا الدؤوب لإبراز الوجه المشرق لتضحيات نساء ورجال التربية والتكوين والمضي قدما لتوفير احسن الظروف للاشتغال بالرغم من قصر المدة التي تشرفنا فيها بتدبير القطاع بهذا الاقليم المعطاء والتي لم تتجاوز 6 أشهر.
ان القول بالقرارات الانفرادية والارتجالية للمدير الاقليمي كلام غير ذي معنى ولا يستند لأي دليل ملموس يمكن من اقناع من يهمه الأمر ولا يعدو ان يكون كلاما عام وفضفاضا يبتغي تحقيق مظلومية مفقودة.
ذلك ان الجميع يعلم ان تدبير المديرية الاقليمية يتم وفق الضوابط والتشريعات القانونية المنظمة لكون كل القرارات تبنى انطلاقا من المكاتب والمصالح التابعة للمديرية.
كما نذكر كاتبي “البيان المشترك” ان محاولة الايحاء بان المدير الاقليمي هو من يتخذ القرارات لوحده هو تبخيس لعمل رؤساء المصالح والمكاتب وباقي الموظفين وللمجهودات التي يبذلونها والتي اثمرت استقرار المنظومة وتميزها في جميع الاستحقاقات وعلى جميع المستويات اقليميا وجهويا ووطنيا، علما ان رؤساء المصالح موظفون حظوا بثقة السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني وتم تعيينهم لممارسة الصلاحيات المنصوص عليها في القوانين المنظمة في تناغم تام مع رئيسهم المباشر وتشاور معه على اعتبار انهم مسؤولون عن المصالح التي يشرفون عليها، وكون المدير الاقليمي هو المسؤول الاول على القطاع والسهر على حسن سيره وتنظيمه بكل مسؤولية وتجرد.
وعليه، لا يسعنا الا ان نعلن للجميع ان مقولة “طاحت الصومعة، علقوا الحجام” انتهى زمنها وولى وان زماننا هذا هو زمان اقران المسؤولية بالحلاسبة وتحمل كل واحد مسؤوليته الكاملة في ما انيط به من عمل بدا من المدير الاقليمي ومرورها بكل موظف وإطار في تراتبية المسؤولية والمهمة وفق المادة 17 من الظهير الشريف رقم 1.58.008 بمثابة القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية .
وبهذا الصدد نؤكد ان المديرية الاقليمية تشتغل بروح الفريق الواحد يحكمه تحمل الجميع مديرا كان او رئيس مصلحة مسؤولياته كاملة في تنفيذ تام وكامل لمقتضيات ميثاق المسؤولية الموقع من طرفهم والذي يحدد الواجبات والمسؤوليات.
وعليه ترفع المديرية الاقليمية سقف التحدي عاليا تجاه كل محاولة احداث شرخ بين مكونات المديرية مثلما ترفعه لإخضاع المديرية لأي افتحاص للوقوف على ما يسميه “البيان المشترك” “تجاوز كل المساطر التنظيمية التي تنص عليها النصوص المنظمة لأغلب العمليات التربوية والإدارية ( محطة الامتحانات الإشهادية نموذجا) وهو الإفتحاص الذي طالب به أصلا المدير الاقليمي.
وحتى نحيط الراي العام بخصوص نقطة الامتحانات الاشهادية، نشير إلى ان المدير الاقليمي ومن خلاله كل العاملين بالمديرية يعي جيدا مسؤولياته بهذا الخصوص ويشتغل وفق المذكرات والتشريعات ذات الصلة وفي احترام تام لقرارات رؤسائه المباشرين بروح المسؤولية الادارية والانضباط الاخلاقي والاحترام التراتبي تبعا لقانون الوظيفة العمومية الذي ينص على أن الموظف المكلف بتسيير مصلحة من المصالح مسؤول أمام رؤسائه عن السلطة المخولة له لهذا الغرض وعن تنفيذ الأوامر الصادرة عنه. ولن ينساق ابدا مع اي محاولة يائسة تجره للخروج عن تلك الضوابط.
2. ضعف التواصل المؤسساتي مع كل مكونات منظومة التربية والتكوين بالإقليم
ان القول بوجود ضعف في التواصل يكذبه الواقع . والحقيقة التي لا غبار عليها ان المدير الاقليمي ما فتئ يتواصل مع جميع المعنيين بالشأن التربوي بالإقليم سواء تعلق الامر بالمديرين او المفتشين اوالنقابات او المجتمع المدني اوالاساتذة او الاطر العاملة بالمديرية او السلطات المحلية او المنتخبون.
وحتى نتبث زيف ما يدعيه البيان زورا وبهتانا نغتنم هذه المناسبة السانحة لاطلاع الراي العام المحلي والوطني-وبذكر التواريخ – على شذرات مما يكذب ويفند ادعاء كاتبي البيان بضعف التواصل المؤسساتي مع الاعتذار التام للقارئ على الاطالة المفروضة
‌أ. النقابات
– الخميس 18 فبراير 2016 اجتماع مع ممثلي هيئة التفتيش بالجديدة
– الثلاثاء 29 مارس 2016. اجتماع مع نقابة الاتحاد العام المغربي للشغالين UGTM لمناقشة قضايا تهم الإدارة التربوية؛
– الاربعاء 30 مارس 2016 اجتماع مع ممثلي النقابات الأربع الاكثر تمثيلية fdt-umt-untm -ugtm لوضع خارطة طريق العمل المشترك .
– الجمعة 8 أبريل 2016 اجتماع مع أعضاء الجامعة الوطنية للتعليم fne بالجديدة. اللقاء كان مناسبة لتدارس مجموعة من القضايا التعليمية بالإقليم.
– الجمعة 8 أبريل 2016 اجتماع مع أعضاء المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة لمناقشة مجموعة من المواضيع التي تهم المنظومة كتدبير الموارد البشرية والبنات التحتية والاكتظاظ والأقسام المدمجة وضعية المساعدين التقنيين والحقيقة الإدارة والاقتصاد. وغيرها من المواضيع التي تشغل بال الأطر بالإقليم.
– الأربعاء 20 أبريل 2016 أشغال اليوم الدراسي المنظم لفائدة أطر التفتيش حول تنزيل مشروع تدبير عتبة الانتقال بين الأسلاك وكذا التعرف على برنام مسار.
– الأربعاء 27 أبريل 2016 لقاء مع ممثلي المكتب الاقليمي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بالجديدة.
وخلال هذا اللقاء الذي دام زهاء 7 ساعات تمت مناقشة مجموعة من المواضيع همت بالاساس الموارد البشرية والادارة التربية والتجهيز والتخطيط والمالية والبناءات المدرسية بحضور كل من رئيس مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية والسيدة رئيسة مصلحة تدبير الموارد البشرية والسيد رئيس مصلحة البناءات والتجهيز والممتلكات
– الثلاثاء 3 ماي 2016 لقاء مع مجموعة من الأطر الإدارية العاملة بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين دكالة عبدة سابقا.
– الأربعاء 4 ماي 2016 لقاء مع اعضاء المكتب الإقليمي لنقابة المفتشين دام قرابة 3 ساعات ونصف
– الاثنين 9 ماي 2016 اجتماع مع أعضاء جمعية موظفات وموظفي المديرية الاقليمية بالجديدة.
– الجمعة 20 ماي 2016 عقد لقاء مطول (دام 6 ساعات وربع) مع السادة أعضاء الفرع الإقليمي للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لمناقشة مجموعة من القضايا المرتبطة بالخريطة المدرسية والموارد البشرية في أفق الدخول المدرسي المقبل
– الجمعة 29 يوليوز 2016 اجتماع مع ممثلي الموظفين الجدد الملتحقين بالمديرية
– الاثنين 1 غشت 2016 لقاء تواصلي مع النقابات الاكثر تمثلية في موضوع الحركة المحلية
‌ب. المديرون
– الجمعة 12 فبراير 2016. لقاء مع السادة مديري مؤسسات التعليم العمومي بسلك الابتدائي والثانوي بسلكيه الاعدادي والتاهيلي الاجتماع كان مناسبة للتعرف على السيدات المديرات والسادة المديرين وانتظاراتهم وتبين الصعوبات والاشكالات التي تعترض تدبيرهم الاداري اليومي
– الجمعة 18 مارس 2016. اجتماع مع اعضاء الفرق الإقليمي لجمعية مديري مؤسسات التعليم الابتدائي بحضور كل من السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية والسيدة رئيسة مصلحة الموارد البشرية
– الثلاثاء 5 أبريل 2016. اللقاء الإقليمي مع السيدات والسادة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية الابتدائية والإعدادية بشأن تدبير عتبات النجاح. اللقاء اطره كل من السيد مفتش التخطيط التربوي والسيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية ورئيس مكتب منظومة الإعلام.
‌ج. داخلي تشاوري تنسيقي
– الخميس 11 فبراير 2016. اجتماع تقني حول وضعية المؤسسات التعليمية ودراسة امكانيات اعادة تقسيم الوحدات المدرسية. بحضور السيد مفتش التخطيط والسادة رؤساء المصالح بالمديرية
– الأربعاء 9 مارس 2016. جلسة عمل مع السيد مفتش التخطيط التربوي والسيد رئيس مصلحة التخطيط بالمديرية لتدقيق عملية التقسيمات الجديدة والطريقة التربوية بالإقليم استعداد للمحطات المقبلة.
– الجمعة 11 مارس 2016. اجتماع عمل في موضوع الباكالوريا المهنية والمسالك المهنية وإعداد الخرائط التربوية المتعلقة بها بحضور ممثلا قطاع التكوين المهني والسادة رؤساء المصالح والسيد مفتش التخطيط التربوي والسيد مفتش التوجيه التربوي واطر التخطيط المديرية الإقليمية بسيدي بنور والسيد المكلف بمكتب التوجيه والمنح بالمديرية وكذا السيدين مديري المؤسستين المعنيين
– الجمعة 13 ماي 2016 اجتماعا مع كل من السيد رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والسيدين رئيس مكتب الامتحانات تمحور حول التهييء للامتحانات الإشهادية لهذا الموسم. والتعرف على منهجية اشتغال المديرية بهذا الصدد
– الأربعاء 18 ماي 2016 جلسة عمل دامت زهاء ست ساعات ونصف تمت
مناقشة وتدارس العروض الذي تقدم بها رؤساء المصالح بالمديرية كل واحد على حدة وانجاز حصيلة مرحلية (100 يوم على التعيين على راس المديرية)
– السبت 4 يونيو 2016 المساهمة في أشغال اللجنة الإقليمية المكلفة بتدبير ملف الحركات الانتقالية
– الثلاثاء 21 يونيو 2016 ترأس أشغال اللجنة الإقليمية للمسارات المهنية بحضور أعضاء اللجنة لدراسة توقعات الخريطة المدرسية للدخول
‌د. الاباء والامهات والمجتمع المدني
– الثلاثاء 22 مارس 2016 استقبال ممثلي المجتمع المدني بحي السلام وحي النجد. اللقاء مناسبة لتدارس وضعية التعليم الإعدادي بالحيين وتشخيص الحلول الممكنة لمعالجة الوضع. تم التأكيد على ضرورة إيجاد الصيغ المناسبة بما يخدم مصلحة التلاميذ والعاملين بالقطاع والآباء.
– الاثنين 28 مارس 2016 لقاء مع آباء وأولياء تلاميذ الوحدة المدرسية الخوالدة التابعة لمجموعة مدارس السبت سايس بالجماعة القروية تبعا للاعتداء اللفظي الذي تعرض له أحد الأطر التربوية بالمؤسسة.
– الاثنين 27 يونيو 2016 لقاء مع ممثلين عن ساكنة حي النجد وحي السلام في موضوع التعليم الاعدادي
‌ه. داخلي /مؤسسات
– الأربعاء 9 مارس 2016 اجتماع مع السيد مدير مدرسة المركزية الجديدة والسيد رئيس جمعية الاباء بخصوص تمدرس تلاميذ مستوى السنة الرابعة. الاجتماع حضره السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية وأساتذة المستوى المذكور.
– الجمعة 11 مارس 2016 حضور اجتماع بوحدة ولاد سعد بحضور السيدات الاستاذات العاملات بها وشيخ المنطقة نيابة عن السيد القاءد ورئيس جمعية الاباء وبعض الاباء والأمهات لمعالجة وضع بالمؤسسة.
– السبت 19 مارس 2016 اجتماع مع الطاقم الإداري والتربوي العامل بمدرسة عبد الكبير الخطيبي. خلال هذا الاجتماع تم الاستماع للسادة الحاضرين ومناقشة بعض الاكراهات التي يعيشونها كتدريس الأمازيغية والتحاق تلاميذ جدد لم يسبق لهم أن درسوها ووضعية القسم الداخلي في ظل عدم وجود حارس عام للداخلية معين وتنشيط ورشات الموسيقى وأمور أخرى.
– الأربعاء 23 مارس 2016 زيارة المستشفى المحلي بازمور للاطمئنان على صحة إحدى العاملات بمدرسة عائشة البحرية واحد التلاميذ اللذين تعرضا لاعتداء من طرف أحد الغرباء..
– الأربعاء 23 مارس 2016. زيارة مدرسة البحرية بازمور رفقة رءيسة مصلحة الموارد البشرية تبعا لتعرض المؤسسة لاقتحام من طرف أحد الغرباء للتعبير عن رفضنا لاستباحة حرمة المؤسسات التعليمية والاعتداء على اطر العاملة بمنظومتنا التربوية
– الجمعة 6 ماي 2016 اجتماع بالثانوية الإعدادية طارق بن زياد مع السيدات الاستاذات والسيد المدير والسيدين الحارسين العامين لحل مشكل تواصلي داخلي بحضور السيد رئيس مصلحة التخطيط والسيدة رئيسة مصلحة تدبير الموارد البشرية
– الجمعة 6 ماي 2016 عقد اجتماع مع السيد رئيس الجماعة وحضره السيد مدير المجموعة المدرسية العقاد ورئيس جمعية الآباء والأساتذة العاملين بها بالإضافة إلى بعض ممثلي الساكنة بحضور السيد رئيس مصلحة التخطيط والسيدة رئيسة مصلحة تدبير الموارد البشرية
– الجمعة 6 ماي 2016 زيارة مدرسة الوفاق بالجمعية الترابية مولاي عبد الله واجتماع مع الأطر التربوية بها على إثر الحادث المؤلم الذي تعرض له أحد الاطفال المتمدرسين بالمؤسسة
‌و. منتخبون
– الأربعاء 9 مارس 2016. استقبال السيد المهندس الرئيس بعمالة إقليم الجديدة المكلف بالبناءات المدرسية لوضع الأرضية للاشتغال المشترك.
– الجمعة11مارس2016. اجتماع مع عضوي المجلس الجماعي لبلدية الجديدة والذي تم التطرق فيه للوضع التربوي بالمدينة والتعرف على التدابير الواجب اتخاذها في مجال العرض التربوي
– الثلاثاء 14 يونيو 2016 اجتماع مع السيد النائب الأول لرئيس المجلس البلدي بالجديدة لمناقشة وضعية التعليم ببلدية الجديدة وآفاق تطويره في سياق الدخول المدرسي المقبل
‌ز. شركاء
– الخميس 12 ماي 2016 لقاء مع مجموعة من منشطات ومنشطي التربية غير النظامية بحضور السيد رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والسيدين المكلفين بمصلحة محاربة الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية سابقا لمعالجة وضعيتهم المالية والتعرف على الإجراءات المتعلقة بها.
– السبت 28 ماي 2016 استقبال وفدا من جمعية كان يا مكان وزيارة مؤسسة الإبداع الفني والادبي لإطلاع الجمعية على الأنشطة التي تعرفها المؤسسة في افق عقد شراكة تربوية بين الجمعية والمديرية
– الجمعة 10 يونيو 2016 لقاء مع السيدة رئيسة جمعية كان يا مكان وعضوين من الجمعية بحضور السيدة المكلفة بمكتب الأنشطة التربوية بمصلحة الشؤون التربوية.
– الاثنين 27 يونيو 2016 لقاء مع ممثلي جمعية الكتبيين بخصوص معالجة ملف مليون محفظة في اقرب الآجال بحضور السيد المكلف بمصلحة الشؤون الإدارية والمالية
كما يجب التنويه الى ان المدير الاقليمي ما لبث منذ مدة على تشريف نساء ورجال التربية والتكوين بحضوره الشخصي في مختلف الانشطة المنظمة بالمؤسسات التعليمية (مجموعة مدارس السلام نموذجا ) وتقاسم الفرحة معهم خلال حفلات تكريم الاستاذات (عيد المرأة بالثانوية الاعدادية سيدي محمد بن عبد الله نموذجا) او الاطر التربوية المحالة على التقاعد (مجموعة من المؤسسات بجماعات مختلفة) او المفتشين (بقاعة البلدية يوم 20 يوليوز 2016).
وحتى لا تفوت الفرصة لابد من التأكيد على المدير الاقليمي ورؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية يستقبلون يوميا العشرات من المرتفقين ومتواجدون دوما لخدمهم.
كما ان المدير الاقليمي يستقبل وبدون مواعيد سابقة السادة المديرين الذين يحضون بالأسبقية دوما وهو ما اكده المدير الإقليمي في اجتماع رسمي وامام الجميع الى جانب ممثلي الشغيلة التعليمية لحل الاشكالات الطارئة في الوقت المناسب وهي المقاربة التي استحسنها الجميع.
3. التسويق لذاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي
ان الانفتاح على الاخر يحتم التعريف بما يتم انجازه داخل قطاع التربية والتكوين وهو ما يقتضي استعمال كافة وسائل الاتصال المتاحة لإبلاغ الرسالة. وعلى اعتبار هذا المعطى فقد عملت المديرية الاقليمية بالجديدة على انشاء صفحة خاصة على شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك لإبراز كافة الانشطة التي تجرى بمختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم وليس فقط انشطة المديرية والمدير الاقليمي، في انتظار وضع اللمسات الاخيرة على الموقع الالكتروني الذي يشرف عليه المدير الاقليمي شخصيا في انتظار اطلاق الموقع الرسمي للمديرية بتنسيق مع المسؤولين بالادارة المركزية.
ان المدير الاقليمي ليس في حاجة لتسويق نفسه ولا في حاجة لمن يعطيه شهادة حسن السلوك مادام تم تشريفه وتكليفه بحمل امانة تدبير قطاع التربية والتكوين بالجديدة ولن يدخر جهدا لخدمة المنظومة من هذا الموقع كما دأب على ذلك قبل قدومه الى الجديدة وفي كل المواقع والمسؤوليات التي اضطلع بها.
واذ نحيط الراي العام بهذا نشير الى أن صفحة المديرية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك التي تثير غيظ كاتبي البيان مالبتث تحقق ارقاما قياسية في عدد المتتبعين حيث بلغ عدد المتتبعين لها 16449 متتبع وعدد المتفاعلين معها 24910 شخص وهي ارقام لا تحتاج لتفسير بقدر ما تؤكد على ما تتمتع به الصفحة من مصداقية في اوساط نساء ورجال التربية والتكوين ومتتبعيها داخل الاقليم وخارجه.
وبالمناسبة نخبر الهيئات الموقع على البيان ان امكانية انشاء حساب في مواقع التواصل الاجتماعي متاحة للجميع وبالمجان حتى يتسنى لها كذلك تسويق انشطتها وتعميم الفائدة على متتبعي الشأن التربوي بالإقليم. كما نخبرها ان موقع المديرية على الفايسبوك مستعد لنشر أنشطتها كما يفعل مع أنشطة مختلف المؤسسات التعليمية (مدرسة الحوزية والثانوية الاعدادية للامريم والثانوية التاهيلية بئر انزران ومدرسة سيدي موسى الثانوية الاعدادية القدس الثانوية الاعدادية البكري نموذجا) وانشطة السادة المفتشين (اللقاء التربوي الذي نظمه احد مفتشي التعليم الابتدائي بتاريخ 24 مارس 2016 بمجموعة مدارس اولاد حسين) التي توافيها بالانشطة المراد نشرها على البريد الالكتروني ddjadida@gmail.com .
4. عدم إشراك هيئة الإدارة التربوية وهيئة التفتيش بكل مجالاتها في إعداد البنيات التربوية وعدم تشكيل لجنة إقليمية لإعداد الخريطة المدرسية والبنيات التربوية كما ينص على ذلك القانون المنظم للعملية
لابد من الاشارة هنا إلى ان اعداد البنيات التربوية الخاصة بالمؤسسات التعليمية هي بحكم القانون من اختصاص مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية والتي تم احداثها لهذا الغرض علما ان المشتغلين بها (رئيس المصلحة والموظفين التابعين له) هم من اهل الاختصاص بحكم تكوينهم الاكاديمي واطارهم المهني.
كما نشير الى ان اعداد البنيات والخرائط التربوية تم عبر لجنة التدبير المندمج المتكونة من مصلحة التخطيط ومصلحة الموارد البشرية ومصلحة الشؤون التربوية وتحت الاشراف المباشر للسيد المدير الاقليمي بحكم مسؤوليته الادارية اولا وباعتباره مفتشا في التخطيط التربوي وممارسا له ثانيا.
ان القول بعدم اشراك المعنيين في اعداد البنيات التربوية هو امر غير صحيح بالمطلق لكون المديرية عمدت على اشراك هيئة الادارة في العملية من خلال مراسلة السادة مديري المؤسسات التعليمية قصد موافاة المديرية باقتراحاتهم بخصوص البنيات التربوية للموسم الدراسي 2016/2017 من خلال تزويد السادة المديرين ببطاقات خاصة معدة لهذا الغرض.
وقد عملت المديرية على دراسة كل الاقتراحات وتم اعتماد بعض لاقتراحات وعدم اعتماد البعض الاخر تبعا للمعطيات المحينة المتعلقة اساسا بالموارد البشرية (عدد حالات التقاعد حد السن والتقاعد النسبي والانتقالات والحصيص المخصص للمديرية..) تلك المعطيات التي كان بالإمكان الاخذ بها من طرف السادة المديرين ابان اقتراح البنيات التربوية للمؤسسات التي يشرفون عليها.
اما بخصوص هيئة التفتيش فنشير إلى ان هذه الاخيرة هي التي انسحبت طواعية من العملية تبعا لقرار لمكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالجدیدة القاضي ب ” وقف كل أشكال التعاون والتنسيق مع المدیریة الإقليمية لغایة الجمع العام الإقليمي” كما جاء في بيان المكتب بتاريخ 5 يوليوز 2016.
كما أن المديرية لم تتوصل بأي اقتراح من قبل هيئة المفتشين ماعدا اقتراح شفوي تقدم به مفتش شهر مارس 2016 لحذف احدى الشعب من احدى الثانويات دون تبرير ذلك الحذف كتابة. وبعد دراسة الموضوع بمعية السيد رئيس مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية والسيد المدير المعني تبين الا مبرر لحذف تلك الشعبة وان الابقاء عليها بالمؤسسة ضروري لوجود تلاميذ يدرسون بها.
واذ تؤكد المديرية الاقليمية على ما سبق فإنها تؤكد على انفتاحها على كافة الهيئات داخل المنظومة التربوية والاشتغال الجماعي من داخل القطاع وليس خارجه، في احترام للاختصاصات والمسؤوليات وما يقتضيه القانون والمصلحة لكون جميع الموظفين ينتمون عضويا لمؤسسة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.
5. غياب لقاءات تواصلية مع مكونات القطاع وخصوصا هيئة الإدارة التربوية
عمل المدير الاقليمي منذ تسلمه المهام كمسؤول على القطاع على عقد لقاءات تواصلية مع جميع مكونات القطاع وكذا خارج القطاع من جمعيات الاباء ومجتمع مدني وسلطات .
وبهذا الخصوص نحيل الجميع على ما جاء في الرد على النقطة رقم 2
6. التنصل من كل الالتزامات بأداء متأخرات المستحقات ، وذلك بعدم صرف التعويضات الخاصة بهيئة الإدارة التربوية وهيئة التأطير والمراقبة التربوية؛
بهذا الخصوص، لابد من التنويه بعمل رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية والفريق المشتغل به على المجهودات المبذولة والتي مكنت من على تصفية مجموعة من النفقات ذات الصلة وفق الاختصاصات المخولة لها وانجزت الوثائق المالية الخاصة بملفات اخرى وفق الاعتمادات المرصودة من طرف الاكاديمية (تعويضات امتحانات الباكالوريا وامتحانات السنة الثالثة اعدادي والسنة السادسة ابتدائي).
ان القول بتنصل المدير الاقليمي من كل الالتزامات بأداء متأخرات المستحقات بعدم صرف التعويضات الخاصة بهيئة الادارة التربوية وهيئة التأطير والمراقبة التربوية قول غير دقيق ومجانب للحقيقة.
وبهذا الخصوص نحيل على بلاغ المديرية الاخير بخصوص الدخول المدرسي والذي تمت الاشارة فيه الى ان المديرية “عملت على اتمام تسوية الوثائق الخاصة بملفات اخرى بعد التوقيع عليها من طرف المعنيين بها تلك المتعلقة بتعويضات السادة المديرين وكذا وثائق تعويضات تنقل الموظفين ومتأخرات الكهرباء والماء. وستعمل على صرف التعويضات الخاصة بهم فور التوصل بالسيولة اللازمة من قبل المصالح الجهوية وبعد التأشير عليها من طرف المراقب المالي”.
وعليه فان تأخر صرف تعويضات السادة مديري المؤسسات التعليمية وكذا تعويضات كل موظفي المصالح بالمديرية راجع لعدم توصل المديرية بالسيولة الضرورية لصرف تلك التعويضات لكون السيد المكلف بالاداء لايمكنه التاشير على تلك النفقات في غياب السيولة اللازمة.
اما بخصوص تعويضات السادة اطر التأطير والمراقبة التربوية فالأمر يتطلب- كما أكد لههم السيد رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية- توقيعاتهم على الوضعيات المالية etats des sommes dues (وهو الامر الذي يقم به السادة المفتشون لحد الأن لتحفظهم على تلك التعويضات وكذا تعويضات الامتحان المخصصة لهم من قبل الاكاديمية) حتى يتسنى للسيد رئيس المصلحة المعنية مباشرة تسوية تعويضاتهم علما ان مبلغ التعويضات (سواء تعلق الامر بتعويضات الامتحان او التعويضات الجزافية) تحدد من طرف المصالح الجهوية وليس من قبل المصالح الاقليمية وأن المديرية الاقليمية لا تعمل سوى على صرف مبالغ التعويضات المتوصل بها والموفضة لها من قبل الأكاديمية.
وعليه، فإن تحميل المديرية تأخر التوصل بالسيولة أو قيمة التعويض هو مجانب للحقيقة التي يعلمها الجميع.
7. فشل المسؤول الإقليمي في إيجاد حلول لمشكل البنايات الذي يعاني من خصاص مهول وصل إلى أكثر من ثلاثين حجرة ناهيك عن مشاريع البنايات المتوقفة (إعدادية السعادة نموذجا صارخا).
من اهم المشاكل التي تعاني منها المديرية الاقليمية بالجديدة مشكل البناءات المدرسية وتتبع انجازها. وحتى يعلم الجميع فالمدير الاقليمي على اطلاع تام بكل المشاكل بحكم تسلمه من رؤساءه المباشرين لكافة الملفات المتعلقة بها.
وتبعا لذلك عمل المدير الاقليمي على اعطاء اهمية كبرى للأوراش المفتوحة من خلال الحرص على عقد اجتماعات مكثفة مع كافة المتدخلين في تلك الاوراش والزيارات الميدانية لها ناهيك عن المجهود المبذول لتسوية المتأخرات الخاصة بها وهي متأخرات تمتد لسنوات حتى قبل تاريخ تعييني بالمديرية.
وفي هذا الصدد لابد من التذكير ب:
– الاجتماع الذي عقد بالمديرية يوم الخميس 28 أبريل 2016 بحضور المدير الاقليمي وكل المتدخلين في مشروع الأقسام التحضيرية بغية التسريع في استكمال الاشغال به (الساحة ) بالرغم من اشتغاله بصفة عادية
– الزيارة التفقدية للثانوية التأهيلية المسيرة يوم الاثنين 29 فبراير 2016 للوقوف على وضعية المختبرات بها
– تفقد أشغال بناء الثانوية النجد بالجديدة رفقة السيد رئيس مصلحة التخطيط يوم الخميس 25 فبراير 2016.
– زيارة ورش بناء الثانوية الإعدادية الفرح بجماعة مولاي عبد الله يوم الجمعة 19 فبراير 2016.
– الزيارة الميدانية لمجموعة مدارس الغربة بالجديدة (المركزية والفرعيات) في اطار تتبع بعض الاشغال والتعرف عن قرب عن وضعية المؤسسة في افق دراسة امكانية اعادة التقسيم رفقة السيد مفتش التخطيط التربوي والسادة رؤساء جميع المصالح بالمديرية يوم الخميس 11 فبراير 2016.
– زيارة مدرسة الابتدائية للاسلمى ( cgi)يوم 30 مارس 2016 في اطار تتبع الاوراش والإعداد للدخول المدرسي 2016/2017. رفقة السيد مفتش التخطيط التربوي والسيدة المديرة المكلفة والسيدة المكلفة بتتبع المشروع بالمديرية وكذا ممثلي الشركة الشريكة للمديرية
– زيارة تفقدية للثانوية الإعدادية سيدي اسماعيل بالجماعة القروية سيدي اسماعيل يوم الاثنين 28 مارس 2016.تمت خلالها زيارة متأنية الجناح الداخلي أبرزت الضرورة القصوى لانسنة هذا المرفق وإعادة الاعتبار إليه. واتخاذ قرار ان تكون بداية التدخل من هن كما تمت الاشارة اليه في حينه
– زيارة الثانوية التأهيلية الجرف الأصفر بالجماعة القروية سيدي اسماعيل يوم الإثنين 28 مارس 2016 والوقوف على الحاجة الماسة والملحة لإصلاح جزء من سور المؤسسة
– زيارة الوحدة المدرسية الجعافرة التابعة للمجموعة المدرسية قاسم الزهيري لتدارس وضعية البنية المادية بالمؤسسة يوم الأربعاء 23 مارس 2016.
– الزيارة التفقدية رفقة السيدة رئيسة مصلحة الموارد البشرية للمدرسة الابتدائية المهدي بن تومرت بازمور يوم الأربعاء 23 مارس 2016. لمعاينة المرافق الصحية تبعا لشكاية السادة الاساتذة المؤسسة .
– زيارة ورش بناء الثانوية التأهيلية النجد يوم الثلاثاء 22 مارس 2016.
– القيام بجولة في مخزن المديرية الإقليمية يوم الاثنين 14 مارس 2016. رفقة المسؤول عن التجهيز للتعرف على المخزون الذي اتضح انه لا يتضمن سوى تجهيز المؤسسات التي هي في طور البناء (النجد)
– زيارة عمل وتدقيق بالثانوية الإعدادية المسيرة باولاد فرج يوم 10 مارس 2016 والتي ابانت عن الحاجة للتدخل في مجال البنية التحتية
– عقد اجتماعا هاما يوم الاثنين 23 ماي 2016 حضره كل من السيد رئيس مصلحة الخريطة المدرسية والسيد رئيس مصلحة البناءات والتجهيز والممتلكات إلى جانب موظفين عاملين بالمصلحتين للتدقيق في المشاريع التي سيتم اعتمادها خلال الدخول المدرسي المقبل ودراسة السيناريوهات لضمان دخول مدرسي سلس
– زيارة تفقدية لمدرسة المقاومة بالجديد يوم الأربعاء 11 ماي 2016 بمعية السيدة رئيسة مصلحة تدبير الموارد البشرية للاطلاع على الوضعية المادية للمؤسسة بعد انهيار سقف احد المكاتب
– زيارة ميدانية للمؤسسة المحتضنة للأقسام التحضيرية يوم الخميس 28 أبريل 2016 قصد الوقوف على وضعيتها والتعرف على الإشكالات المتعلقة باستكمال إنجازها رفقة المتدخلين في المشروع رفقة السيد رئيس مصلحة البناءات والتجهيز والممتلكات والمكلف بتتبع المشروع
– جلسة عمل مع المتدخلين في مشروع الأقسام التحضيرية يوم الخميس 28 أبريل 2016 لدراسة وضعية المشروع واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لاستكمال المشروع في اقرب الآجال .
– الزيارة التفقدية لأقدم مؤسسة ابتدائية بالجماعة الحضرية البير الجديد يوم السبت 2 ابريل 2016 رفقة السيد المدير والسيد ممثل الجماعة تم الوقوف على البنية التحتية للمؤسسة وتجهيزاتها التي في حاجة الى تاهيل.
وبهذا الخصوص لابد من الاشادة بعمل السيد رئيس مصلحة البناءات والتجهيز والممتلكات والفريق الذي يشتغل بمعيته والتنويه بالمجهودات التي يبذلونها من اجل حل كل الاشكالات المتعلقة بالبناء حتى تكون المؤسسات جاهزة للدخول المدرسي 2016/2017.
كما يجب التذكير بان الموسم الدراسي 2016/2017 وكما تمت الاشارة اليه في بلاغ المديرية الاخير سيعرف فتح 5 مؤسسات تعليمية هي:
الثانوية التاهيلية النجد ب 6 أقسام الثانوي الاعدادي و9 اقسام بالجذع المشترك (2 ادبي و7 علمي) التي ستمكن من ضمان تمدرس اطفال حي السلام وحي النجد
وبهذا الخصوص لابد من التذكير بقرار المديرية الشجاع وغير المسبوق بخلق اقسام التعليم الثانوي الاعدادي بالثانوية المذكورة وادراجها في الحركة الوطنية والجهوية والمحلية لتمكين ساكنة الحيين المذكورة من تمدرس ابناءهم بعين المكان والتخفيف على الابناء من وطأة التنقل مسافة 20 كيلومترا يوميا وهذا ما تأتى باشراك للمجتمع المدني والسلطات المحلية
الثانوية الاعدادية الفرح (اولاد الغضبان) ب 8 اقسام لاستقطاب 360 تلميذ بغية التخفيف من الاكتظاظ الذي تعرفه الثانوية التاهيلية مولاي عبد الله
الثانوية الاعدادية مولاي الحسن بجماعة اولاد رحمون ب 8 اقسام لضمان تمدرس 360 تلميذ لتوسيع العرض التربوي بالعالم القروي
المدرسة الابتدائية المحيط بالجماعة القروية مولاي عبد الله ب 2 اقسام لتمدرس 70 تلميذا بمستوى السنة الاولى ابتدائية على يتم توسيع البنية في السنة المقبلة
المدرسة الابتدائية للاسلمى ببلدية الجديدة والتي ستعتمد رسميا بعد توسيع بنيتها التربوية لتشمل المستويات التلاث الاولى ب 5 اقسام و 264 تلميذ
واذ نخبر الراي العام ان المديرية الاقليمية بالجديدة لا تعرف توقفا لمشاريع البناء عكس ما يدعيه البيان (استعمال لفظ نموذج)، فاننا نؤكد ان مشروع بناء الثانوية الاعدادية السعادة يعد اشكالية كبيرة لا يتحمل المدير الاقليمي فيها اي شيء (انطلق المشروع سنة 2013) وهو المشروع الذي كان محط افتحاص مركزي تم على اثره اتخاذ اجراءات ادارية بخصوصه، مع التأكيد ان المديرية وبتنسيق مع الاكاديمية والمصالح المركزية بصدد ايجاد حل له بما يخدم المصلحة العليا بكل هدوء ومسؤولية بعيدا عن المزايدات والاثارة.
ويبرز ما سبق المجهودات التي تم بذلها في مجال بالبناءات المدرسية مما يجعل القول بفشل المسؤول الاقليمي في ايجاد حل لمشكل البنايات مجرد كلام لا يستند لا الى منطق ولا الى وقائع
8. عدم انكباب المسؤول الإقليمي على إيجاد حلول للنقص الكبير في تجهيزات المؤسسات التعليمية: الطاولات، المكاتب الإدارية، الحواسيب، الطابعات، الناسخات…
ان العارف الفطن بالشأن الاداري وخصوصا ما يتعلق بالتدبير المالي ليعلم علم اليقين ان تزويد المؤسسات التعليمية والمقرات الادارية بالمعدات والتجهيزات يتطلب اجراء صفقات بهذا الخصوص.
ولتنوير الراي العام وفي غياب التجهيز بمخزن النيابة – الذي لو وجد لتم استغلاله وتوزيعه على المؤسسات التي لها الحاجة الملحة اليه- نشير الى ان اقتناء المعدات والتجهيزات يجب ان يتم عبر تحديد الحاجيات (التي تتم في السنة السابقة) وتخصيص الاعتمادات المالية لها لا نجاز الصفقات المتعلقة بها.
وحتى نبين الامر نشير الى ان المديرية لن يكون بمقدورها انجاز اية صفقة لم يتم حصر حاجياتها من قبل بدءا بالإعلان عن البرنامج التوقعي السنوي وتوفير الاعتمادات اللازمة لاقتناء المعدات والتجهيزات ذات الصلة بها.
ولسنا هنا ندري كيف غاب هذا المعطى عن اطر من المفروض ان تكون لديها المعرفة الكافية بالتدبير الاداري والمالي للصفقات التوريدات سواء كان الامر عن طريق سندات الطلب او طلب عروض.
وتنويرا للراي العام نشير الى مصلحة البناءات والتجهيز والممتلكات قامت بتوزيع التجهيز المدرسي الذي تم اقتنائه في إطار صفقة عمومية عقدتها المديرية برسم سنة 2015 والتي شارك في جلسة فتح أظرفتها ممثلي جمعيتي المديرين الإعدادي الثانوي والابتدائي وبعض مفتشي المصالح الاقتصادية، وتم إشراك جمعية مديري التعليم الابتدائي وجمعية مديري التعليم الإعدادي والثانوي في توزيع هذا التجهيز وكذا بعض رؤساء مصالح المديرية (مصلحة التخطيط – مصلحة الشؤون التربوية ) حيث استفاد من مواده، رغم قلتها، 45 مؤسسة ابتدائية، 23 مؤسسة إعدادية و10 مؤسسات تأهيلية.
9. عجز السيد المدير الإقليمي على إيلاء مرفق الداخليات والمطاعم المدرسية ما يستحقه من العناية اللازمة التي تساهم في تأهيله لتقديم خدمة اجتماعية في المستوى المطلوب؛
ان الاهتمام بالداخليات والمطاعم المدرسية اختيار استراتيجي ليس للمديرية فحسب بل للوزارة ككل. وفي هذا الصدد عمد المدير الاقليمي الى القيام بمجموعة من الداخليات والمطاعم وكون صورة واضحة عنها علما ان بعض الداخليات مجهزة بالكامل وغير مشغلة حتى قبل تعيين المدير الاقليمي على راس القطاع بالاقليم.
وهنا لابد من التذكير بالزيارات التي تم القيام بها وتتبع الوضعية عن كثب واتخاذ الاجراءات الفورية بما فيها توقيف الاطعام الى حين اجراء خبرة طبية والتتبع الشخصي للحالة الصحية للتلاميذ بالمستشفى (حادثة مطعم احدى المجموعات المدرسية).
كما نطمئن الجميع أن المديرية واعية بهذا الموضوع وستعمل على ايجاد الحلول المناسبة لأنسنة الداخيات والمطاعم اكثر حتى تؤدي دورها المنوط بها تفعيلا لتوجه الوزارة في هذا الصدد.
10. انعدام تصور تربوي متكامل لتنزيل مشاريع الإصلاح لدى السيد المدير الإقليمي من خلال عدم تملكه لمبادئ المقاربة التشاركية والحكامة الجيدة ؛
عكس ما أشار إليه البيان، فإن السيد المدير الإقليمي يمتلك تصورا واضحا ولديه إلمام شامل بكل المذكرات والقوانين والقضايا المرتبطة بمشاريع الاصلاح الذي باشرته الوزارة، ومن تم فإن أي محاولة لتضليل الرأي العام في هذا الشأن تنبع من وجود نية قوامها العزف على أوتار لم تعد تنغم أحدا.
و باختصار شديد نشير إلى ان تصور المدير الاقليم لتنزيل مشاريع الاصلاح يدخل في اطار رؤية واستراتيجية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مع بصمه بخصوصيات الاقليم.
وفي هذا الصدد لا بد من الاشارة الى التدابير التي اتخذتها المديرية بخصوص الملفات التي لم تجد طريقها الى الوجود الا بعد تدخل المدير الاقليمي كملف الاستاذ المصاحب ومؤسسة الابداع الفني والادبي والذي ستعمل المديرية على ابرام اتفاقية شراكة مع احدى الجمعيات ذات الاهتمام بعد الزيارة التي قام بها فريق مركزي للمديرية للارتقاء بها .
كما لا بد من التذكير بمقاربة الافتحاص التي انخرطت فيها المديرية باعتبارها مدخلا من مداخل الاصلاح ناهيك على اعمال المقاربة التشاركية في الاشتغال والشفافية في الاداء وتثمين المبادرات واعطاء الحقوق لأصحابها عملا بشعار المدير الذي رفعه منذ مجيءه “لا ظلم اليوم” والاشتغال وفق ما تقتضيه المساطر القانونية دون تردد او انصياع مع جعل المصلحة الفضلى للتلاميذ هي اولى الاولويات.
وبهذا الخصوص نحيل كاتبي “البيان المشترك” على كلمة المدير الاقليمي بمناسبة تعيينه على رأس المديرية بتاريخ 9 فبراير 2016 والتي تم تتضمن المفاتيح الستة لبرنامج السيد المدير الاقليمي المتمثلة في:
الرقي بمنظومة التربية والتكوين-
اعادة الاعتبار لدور المؤسسات التعليمبة-
ضمان مصلحة المتعلم الفضلى-
الاهتمام بشؤون العاملين بالقطاع-
الحفاظ على المكتسبات-
تحسين المؤشرات والرفع من المردودية-
11. تدبير الموارد البشرية وفق أسلوب مزاجي ارتجالي سينتج عنه تفييض الشغيلة التعليمية قسرا من أجل تكديس الأقسام، وفرض إعادة الانتشار، وفرض الأستاذ المتنقل، وتدريس المواد المتآخية …؛
ان الوقائع تشير الى ان تدبير الموارد البشرية منذ تولي المدير الاقليمي شؤون تسيير القطاع بالإقليم كان ناجحا وموفقا بالرغم من الظرفية التي تم تعيينه فيها بالمديرية.
وحتى نكون منصفين لا بد من القول ان الفضل يرجع للتدبير العقلاني والشفاف للسيدة رئيسة مصلحة الموارد البشرية والطاقم الذي يشتغل معها وبتعاون وثيق مع مصلحة التخطيط ومصلحة الشؤون التربوية وبإشراف السيد المدير الاقليمي، هذا التدبير الذي ابان عن تمرس كبير في تدبير مختلف الوضعيات الخاصة بالموارد البشرية .
وبهذا الخصوص لابد من التأكيد ان المديرية لم تعرف أي احتجاج من أي طرف ولو على تكليف واحد ، لكون المديرية حريصة كل الحرص على تحصين قراراتها الادارية بما تمليه عليها المساطر القانونية والضوابط الادارية التي يعلمها الجميع.
وفي اطار الاستعداد للدخول المدرسي 2016/2017، عملت المديرية الاقليمية على انجاز الحركة المحلية الخاصة بالأطر التربوية والتي خلفت ارتياحا كبيرا في اوساط الشغيلة التعليمية باستفادة 60 استاذا واستاذة موزعين على 29 بالسلك الابتدائي و18 بالثانوي الاعدادي و 13 بالثانوي التاهيلي وهي حصيلة جد ايجابية لم يعرفها الاقليم منذ مدة.
وحتى نضع الراي العام في قلب الحقيقة نشير إلى ان اعادة الانتشار واستكمال الحصص وتدريس المواد المتأخية وغيرها تعد من التدابير المؤطرة قانونيا والتي يتم اعتمادها في كل المديريات في حالات جد محدودة لضمان حق التلميذات والتلاميذ في تمدرس عادي على غرار باقي زملائهم. وهو الامر الذي تعيه المديرية جيدا وتعمل على الحد منه ومن تجنه ما امكن الا في الحالات التي تتطلب اللجوء اليه.
كما يجب الاشادة بتعاون السادة المديرين والشركاء الاجتماعيين الذين ما فتئوا يتواصلون مع المديرية بخصوص وضعيات الموارد البشرية واقتراح الحلول ومناقشة تلك المتخذة من قبل المديرية والتي لاقت استحسان الكثيرين لإعمالها مبدا الشفافية والوضوح والقطع مع الممارسات البائدة.
12. استفحال الخصاص للموارد البشرية في جميع مستويات المنظومة تربويا وإداريا ( أطر التدريس وأطر الإدارة التربوية )؛
ان المتتبع اليقظ يعلم ان الخصاص في الموارد البشرية مرتبط بإكراهات تتجاوز المديرية الاقليمية وهو امر معروف وليس وليد اليوم او وليد الستة اشهر التي قضاها المدير الاقليمي على راس المديرية بالجديدة.
ذلك ان مجموعة من المؤسسات التعليمية تعرف خصاصا في الاطر الادارية منذ سنوات بالجديدة وذلك راجع لحركية الاطر التربوية والادارية التي استفادت من حقها الطبيعي في الانتقال وفق ما يضمنه لها القانون وكذا عدم تعويض بعض الفئات التي تغادر القطاع (المحررين، المساعدين التقنيين، المقتصدين ….)
وعليه، فان المديرية امام هذا الوضع الذي لم تكن ابدا مسؤولة عنه ستعمل على اتخاذ مايلزم من اجراءات وتدابير للتخفيف من وطأته ما أمكن في غياب حل جذري (منصب مدير شاغر، منصب ناظر شاغر، منصب حارس عام شاغر، منصب مقتصد شاغر ….)
13. ارتفاع وتنامي الأقسام المشتركة في الوسط القروي والحضري سواء المتجانسة أو غير المتجانسة مما أثر وسيؤثر سلبا على التحصيل الدراسي؛
هذه مغالطة كبيرة فالوسط الحضري لا توجد به اقسام مشتركة. كما ان الاقسام المشتركة -المتواجدة أصلا ببعض المؤسسات بالوسط القروي- تتحكم فيه معطيات الطلب على التمدرس (عدد التلاميذ) ومعطيات العرض المدرسي (عدد الاساتذة وعدد الحجرات الدراسية) علما ان المديرية تعمد عند تحضير الخريطة التربوية النظرية على تفادي الاقسام المشتركة وان وجودها راجع للأسباب السالف ذكرها.
وفي الوقت الذي نهدف فيه الى اطلاع الراي العام على ما سبق، فإن المديرية الإقليمية بكل مكوناتها تحيي الجهود الكبيرة والتضحيات المبذولة من طرف مختلف أطراف المنظومة التربوية بالإقليم، كما تنوه وتثمن عاليا مجهودات الشركاء الاجتماعيين والسلطات والمجتمع المدني وجمعيات الآباء والمجتمع المدني وفعالياته وشركاء المنظومة على ما يبذله الجميع من جهود جبارة واكيدة في سبيل تطوير الأداء التربوي للمؤسسات التعليمية والرفع من مستوى التحصيل الدراسي للتلميذات والتلاميذ، مشيدة في الآن نفسه بالمبادرات الهادفة إلى إرساء مبادئ الشراكة التربوية الناجعة المؤدية إلى إرساء سلوكات مهنية رشيدة وثقافة تربوية متينة أساسها التفاني في العمل والإخلاص فيه، وهدفها الأسمى الرقي بالمنظومة إقليميا لتضمن تنافسيتها الإقليمية والجهوية والوطنية بعيدا عن الاعتبارات غير الموضوعية بهدف الدفع بعجلة الجودة التربوية قدما إلى الأمام.
كما ننبه الى ضرورة الانتباه الى سعي البعض لإحداث فرق بين مكونات المدرسة المغربية بالقول بالدفاع عن “المدرسة العمومية” وحدها في اقصاء للمؤسسة الخصوصية التي تعد مكونا من مكونات المدرسة المغربية يدرس بها أبناء مواطنين مغاربة ويدرس بها مواطنون مغاربة ويسرها مواطنون مغاربة، مع العلم أن الكثيرين ممن يدفع بهذا الكلام يدرسون ابناءهم في المدرسة الخصوصية في موازاة تسييرهم لمؤسسة تربوية عمومية او اشتغالهم بمؤسسة تربوية عمومية.
واذ تؤكد المديرية الاقليمية انها تسلك في تدبيرها لمختلف المهام والاجراءات والعمليات المنوطة بها مساطر واضحة وفق احكام النصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة لاختصاصاتها وبالتزام تام باخلاقيات المهنة، فإنها تؤكد على أن أبوابها مفتوحة من أجل التشاور والتواصل في كل القضايا التربوية وأياديها ممدودة لكل الغيورين على الشأن التربوي من أجل تحسين شروط التدريس
abdelaziz-bouhanch-520x345 والارتقاء بجودة التمدرس وخدمة كل نساء التربية والتكوين مع السعي الدائم للإشادة وتثمين المجهودات والتضحيات التي تقوم بها الادارة من اجل نساء ورجال التعليم بالجديدة.
والأمل معقود على العمل الدؤوب والمستمر والتآزر والتشارك والتنسيق والتواصل والتشاور بين مختلف مكونات المنظومة وشركائها كي تتحقق الأهداف المسطرة وتبلغ الغايات المنشودة في القطاع على جميع المستويات والأصعدة انسجاما مع السياسات التربوية التي تسطرها الوزارة الوصية على القطاع.

عن الدغمي محمد

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

شاهد أيضاً

وقفة الجمعيات “3” لأطر الادارة التربوية بالصور و الفيديو من أمام المديرية الاقليمية للتعليم بالجديدة

تحت شعار:“الاطار المصنف لأطر الادارة التربوية دعامة أساسية لاصلاح و صون للكرامة” . خاضت الجمعيات “3” …