القافلة الوطنية للتشغيل تناقش تحولات سوق الشغل في محطتها  بالرباط

القافلة الوطنية للتشغيل تناقش تحولات سوق الشغل في محطتها  بالرباط

                     بلاغ صحفي

حطت القافلة الوطنية للتشغيل في نسختها الثامنة الرحال، يوم الأربعاء بالرباط، بمبادرة من المدرسة المغربية لعلوم المهندس”EMSI” و تحت اشراف وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات ، وذلك بعد نجاح دورة الدار البيضاء، التي عرفت مشاركة أكثر من 1000 طالبة وطالب وأكثر من 200 مؤسسسة وشركة.

 وفي كلمة بالمناسبة، أكد المدير العام لمجموعة مدارس المدرسة المغربية لعلوم المهندس، كريم العلمي ، أن هذه القافلة، التي حطت الرحال بالرباط قبل محطة مراكش (7 يناير 2023)، تهدف إلى تعزيز اللقاءات بين الطلبة والمقاولات حتى يتسنى مواكبتهم على مستوى التدريب والقابلية للتشغيل .

 وأبرز السيد العلمي أن”مائة شركة تحضر معنا في محطة الرباط. وقد وقعنا اتفاقيات مع شركات مغربية كبيرة جدا من أجل تسهيل ادماج الخريجين الجدد”.

وأضاف أن المدرسة المغربية لعلوم المهندس لم تتوقف، منذ إنشائها، عن نسج روابط مع الأوساط المهنية لضمان النجاح المهني لخريجيها، بل كان الأمر من بين أولوياتها هو ضمان مسار أكاديمي متفوق يواكب سوق الشغل.

 كما سلط السيد العلمي الضوء على أهمية الموضوع الذي تم اختياره لهذه النسخة الثامنة من قافلة التشغيل، موضحا أن المدرسة المغربية لعلوم المهندس ملتزمة بتتبع التحولات المختلفة التي يعرفها سوق الشغل، من خلال تحديث برامج التكوين باستمرار وتطوير الطرق البيداغوجية.

من جهته، رحب مدير الموارد البشرية في مجموعة رونو المغرب، دومينيك دومولين، بتنظيم مثل هذه اللقاءات التي تمكن، على حد تعبيره، من تقريب عالم الأعمال من عالم الطلبة المهندسين بشكل خاص.

وأبرز أن شركته “توظف أكثر من 400 متدرب سنويا، كما أن هذا اللقاء من شأنه أن يفيد مجموعتنا، ويتيح لنا التواصل المباش “.

 وتم على هامش القافلة الوطنية للتشغيل نظمت المدرسة المغربية لعلوم المهندس لقاء مناظرة حول المهندس وتحديات سوق شغل، ساهم فيه مجموعة من الخبراء والمتخصصين في المجال، بحيث أجمل العجميع على ضرورة إعطاء نفس جديد للمسارات التكوينية للطلبة المهندسين لجعلها مواكبة لمتغيرات سوق الشغل، هذا وكان اللقاء مناسبة للتوقيع على مجموعة من اتفاقيات الشراكة بين “المدرسة المغربية لعلوم المهندس” وعدد من المقاولات المؤسسات الوطنية والدولية من إتاحة الفرصة أمام الطلبة للإندماج في الحياة المهنية.

 وينظم هذا الحدث تحت اشراف وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، حول موضوع “المهندس في مواجهة تحولات سوق الشغل”. وتندرج هذه التظاهرة في إطار قافلة التشغيل 2022 /2023 الموجهة لتعزيز إحداث المقاولات الناشئة وإدماج الخريجين الجدد.

 وتهدف قافلة المدرسة المغربية لعلوم المهندس إلى النهوض بإحداث المقاولات الناشئة، و إدماج الخريجين الجدد، من خلال تعبئة فاعلين مهنيين مرموقين منخرطين في الدينامية الوطنية لتعزيز ريادة الأعمال وتشغيل الشباب.

ويتيح هذا المنتدى لخريجي وطلبة المدرسة المغربية لعلوم المهندس إمكانية التقدم مباشرة بطلباتهم للإستفادة من عروض التدريب والتشغيل التي تتيحها المؤسسات والمقاولات الوطنية والدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.