الرواية العربية والفنون إصدار جديد

الرواية العربية والفنون إصدار جديد

صدر عن دار كتارا للنشر بدولة قطر كتاب جماعي في النقد الروائي في 354صفحة وهو أول كتاب من نوعه ينبش في تعالق الرواية العربية بباقي الفنون الأخرى ساهم في الكتاب، الذي آخر عمل يشرف عليه المرحوم الدكتور العراقي نجم عبد الله كاظم، خمسة من الكتاب العرب، حاول كل واحد تناول علاقة الرواية بفن معين وجاءت المشاركات على الشكل التالي
1 – الدراسة الأولى في 69 صفحة للباحث الجزائري عبد الحق بلعابد تحت عنوان : “حوارية الفنون بين سردية الرواية ودرامية المسرح” من الصفحة 29 إلى الصفحة 98 انفتح فيها الباحث على ست روايات، حاول الكاتب البحث عن علاقة الرواية بالمسرح في دراسة كانت أهم محاورها ( تناص الدرامي في النص السردي/ الرواية الدرامية والمكونات البنائية للمسرح/ تناص السردي في النص الدرامي/ حدود مسرحة الرواية/ السرد ومسرحة الرواية/ مسرحة رواية مملكة الفراشة لواسيني الأعرج/ خطاب العنونة بين السردي والدرامي/ خطاب البداية والنهاية بين السردي والدرامي/ اشتغال الحوار في المسرحية بين السردي والدرامي/ حوار الشباب والحلم المغتال.
2 – الدراسة الثانية التي وسمها الباحث السوري نبيل سليمان ب “موسيقية البناء والشخصية في الرواية العربية وتعامل فيها مع 21 نصا روائيا امتدت من الصفحة 99 إلى الصفحة 169 وقسمها إلى قسمين. القسم الأول البناء وتناول فيها: جبرا إبراهيم جبرا/ إدوار الخراط/جمال الغيطاني/ واسيني الأعرج/ ريعي المدهون / أحمد القرملاوي. أما القسم الثاني الذي عنونه ب الشخصية فقد ضمنه: حنا مينة/ أسعد محمد على / هاني الراهب/ لطيفة الدليمي/ فؤاد حداد/ رشيد الضعيف/ إبراهيم عبد المجيد/ محمود عبد الغني/علي بدر.
3 – الدراسة الثالثة انفتحت فيها الأكاديمية المصرية أماني فؤاد على خمسة نصوص روائية وعنونتها ب “الرواية العربية وفن المعمار” تمتد على 52 صفحة من الصفحة 171 إلى الصفحة 223 وقسمتها إلى قسمين : قسم نظري؛ الرواية وفنون العمارة وقسم تطبيقي ” الجنة الأرضية في نص عمتي زهاوي” لمؤلفه العراقي خضير فليح حسن
4 – الدراسة الرابعة خصصتها الأكاديمية العراقية فاطمة بدر لتيمة ” الرواية العربية والسينما وتأثيرات ما بعد الحداثة” وتعاملت فيها مع أربعة نصوص روائية ومثلها من الأفلام في 51 صفحة ؛ من الصفحة 223 إلى الصفحة 274 وقسمتها على مبحثين بعد توطئة حول السينما وما بعد الحداثة، المبحث الأول، الرواية والسينما “التشابه والاختلاف وتضمن : المونتاج الزمني/ المونتاج المكاني/ الروايات التي نفذتها السينما. أما المبحث الثاني الرواية والفيلم وتأثيرات ما بعد الحداثة وتناولت فيه نماذج : الفيل الأزرق لأحمد مراد/عمارة يعقوبيان لعلاء الأسواني / الخبز الحاقي لمحمد شكري/ الحرب في بر مصر ليوسف القعيد
5 – وكانت خاتمة الكتاب مع دراسة الناقد والروائي المغربي الكبير الداديسي في موضوع “تمثلات التشكيل في الرواية العربية المعاصرة” قارب فيها ما يزيد على 30 نصا روائيا لتمتد دراسته على 60 صفحة من الصفحة 275 إلى الصفحة 353 وركز فيها، بعد توطئة حول علاقة الرواية بالفنون التشكيلية، على التشكيل في عتبات الرواية المعاصرة/ الرسم في الرواية العربية المعاصرة/ النحت في الرواية العربية المعاصرة/ التصوير الفتوغرافي في الرواية العربية المعاصرة/ ماذا أضاف التشكيل للرواية العربية المعاصرة/ العربي وتذوق التشكيل في الرواية.
وتجدر الإشارة إلى أن تصدير الكتاب كان بقلم المشرف العام لجائزة كتارا السيد خالد عبد الرحيم السيد فيما جاء تقديم الكتاب دون توقيع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.