الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح معرض الفرس بالجديدة في دورته 13

الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح معرض الفرس بالجديدة في دورته 13

ترأس ولي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الاثنين، حفل افتتاح الدورة ال13 لمعرض الفرس للجديدة، التي تنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، في الفترة ما بين 18 و23 أكتوبر الجاري.

و لدى وصوله إلى مركز المعارض محمد السادس بالجديدة، وجد ولي العهد الأمير مولاي الحسن في استقباله مولاي عبد الله العلوي رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الفروسية.

وبعد أن استعرض ولي العهد الأمير مولاي الحسن تشكيلة من الحرس الملكي التي أدت التحية، تقدم للسلام على سموه، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، و والي جهة الدار البيضاء -سطات، ورئيس مجلس الجهة، وعامل إقليم الجديدة بالنيابة، ورئيس المجلس الإقليمي للجديدة، ورئيسة جماعة الحوزية، وأعضاء مجلس إدارة جمعية معرض الفرس، فضلا عن أطر وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

و عند مدخل مركز المعارض محمد السادس، تقدم للسلام على صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، فخامة بايرو أمينو أدو ، أمير ولاية كانو بجمهورية نيجيريا الاتحادية، وبايرو أحمد أدو نجل أمير ولاية كانو، وسليم البراك مدير ديوان الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز رئيس المنظمة العربية للحصان العربي، ومحمد أحمد الحربي المدير العام لجمعية الإمارات للخيول العربية، وعماد الحتوشي رئيس الجمعية الليبية لمربي الخيول العربية الأصيلة، وعبد الرزاق أحمد عادل، عضو المنظمة العربية للحصان العربي.

إثر ذلك، قام ولي العهد الأمير مولاي الحسن بجولة عبر مختلف فضاءات وقرى المعرض، المتعلقة بالأساس بقرية الداعمين، ودار الصانع، وقرية المؤسسات، والقرية الدولية، والجهات، وقرية المربين، وقرية التجارة، والفن والثقافة، والقوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والحرس الملكي، والمديرية العامة للأمن الوطني، والقوات المساعدة.

بعد ذلك، تابع سموه بالحلبة الرئيسية للعروض الفنية عروضا في فن الفروسية، أدتها فرق من الفرسان المغاربة والأجانب وخاصة فرق القوات المسلحة الملكية، والحرس الملكي، والمديرية العامة للأمن الوطني.

كما شهدت هذه العروض مشاركة أكاديمية فنون الفروسية بمراكش، وفرقة الفارس ماريو لوراشي والفارس سانتي سيرا كامبس قبل أن تختتم بأداء فرسان الدرك الملكي.

عقب ذلك، توجه صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن إلى فضاء التبوريدة، حيث تابع سموه عروضا في فن التبوريدة قدمتها 18 من السربات التي تمثل مختلف جهات المملكة. بعد ذلك أخذت لسموه صورة تذكارية مع مقدمي السربات.

ويروم معرض الفرس بالجديدة، الذي ينظم تحت شعار “الفرس عنصر للتنمية المجالية”، المساهمة في إشعاع قطاع الخيول، والذي تمكن خلال بضع دورات من أن يصبح فضاء للقاء السنوي لا محيد عنه بالنسبة للمهنيين.

وتشتمل هذه التظاهرة على برنامج غني ومتنوع يضم عدة أنشطة متميزة مثل مباريات التبوريدة التي ستعرف مشاركة فرق عالية الجودة، تمثل كل واحدة منها جهة من جهات المملكة، والتي ستقدم يوميا عروضا رفيعة المستوى في إطار الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة، كما يحتوي البرنامج أيضا على الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز، التي تشكل المرحلة النهائية للدوري الملكي المغربي.

بالإضافة إلى ذلك يغطي برنامج هذه التظاهرة عدة مسابقات وطنية ودولية أخرى منها المباراة الدولية صنف “أ” لجمال الخيول العربية الأصيلة، وكأس المربين المغاربة لجمال الخيول العربية الأصيلة، وكأس المربين المغاربة لجمال الخيول العربية الأصيلة، وكأس الخيول البربرية، وكأس الأبطال للخيول العربية – البربرية، وألعاب الفروسية للصغار، والمباريات الدولية للقفز على الحواجز من فئة نجمة واحدة وأربع نجوم في إطار الدوري الملكي المغربي.

بالإضافة إلى هذه المسابقات والعروض العالية المستوى، يعرف معرض الفرس تنظيم عدة أنشطة ترفيهية وفنية ورياضية، بالإضافة إلى برنامج متكامل يهدف إلى تشجيع المهن والمعارف المرتبطة بعالم الخيل. وستكون هذه العروض مناسبة للمحترفين وللجمهور ليعيش لحظات رائعة من المتعة والرياضة والتشويق.

وعلى غرار الدورات السابقة، سيكون الفرس في صلب مواضيع العديد من الندوات الثقافية والعلمية، وهي مناسبة لتبادل الخبرات بين الباحثين والطلبة والمهتمين بميدان الخيول، وفرصة سانحة لمناقشة التطورات الجديدة المتعلقة بالقطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.