أخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 7:54 مساءً

اولاد افرج:احتلال الملك العمومي و البناء العشوائي يفضحان عجز المجلس الجماعي وتهاون السلطات المحلية بالمنطقة و الإقليمية هل هو تواطؤ أم تقارير مخادعة تصل الى محمد الكروج؟

الاستغلال الفاحش للملك العمومي بأحد اولاد افرج و البناء العشوائي شكلا  معا ظاهرة مشينة تقض مضجع الساكنة و زوارها والفاعلين والمتتبعين للشأن المحلي ، كل من وقف على واقع الملك العمومي يصاب بالذهول و الحسرة على واقع لم يكن موجودا قبل سنوات قليلة مضت ثم الفوضى العارمة التي تعرفها جل الشوارع ان كانت تحمل من الشوارع الا الاسم ثم الأزقة و الدروب . هذا , و قد زاد تقاعس السلطات المحلية من تفاقم ظاهرة احتلال الملك العمومي و البناء العشوائي على حساب جمال المنطقة و حساب المستضعفين من سكانها أمام تسلط لوبيات العقار و النفوذ . في هذا الجانب تناولت جريدة “دكالةميديا24”أكثر من موضوع له علاقة بالفساد و التجبر تحت أغطية متنوعة و أرجل أخطبوطية , و تفاعلا مع المواضيع تتحرك السلطة تحركات محتشمة لدر الرماد في العيون مسخرة أجهزتها من أعوانها و مخبريها للظهور بمظهر المصلح و المتفاعل مع تعليمات عاملية تنفيذا لسياسة وزارة الداخلية . 

و فيما يخص البناء العشوائي قد ساقت الجريدة  أكثر من مرة موضوع التعامل بالمحسوبية و النفوذ فيما يتعلق بتغيير معالم دكانيين بملك ورثة المرحوم أبوطالب بوشعيب بحي بام و ما طاله من تشويه داخلي على اثر ازالة الركائز و الأعمدة التي ترتكز عليها باقي البناية المتكونة من منزلين لا قدر الله سوف تحدث فاجعة و في شأن هذا الموضوع راسل الورثة قائد المنطقة بالصور و الشكاية و لكنه لم يحرك ساكنا و اكتفى باستدعاء المكتري طالبا منه باضافة 100 درهم بالسومة الكرائية لاطفاء الغضب , الا أن الورثة في شخص موكلهم رفضو هذا الاقتراح من رجل سلطة يفترض فيه الحياد و الابتعاد على مثل هذه التفاهات التي لا تمته بصلة السمسرة فما كان عليه هو مطالبة المكتري من ارجاع الحالة الى ما كانت عليه الى حدود الساعة حسب المتضررين لم يفعل شيئا الا الاكتفاء بتقرير بعد مطالبته في أربعة مراسلات عاملية متتالية بالجنوح الى جواب كيدي مفاده أن المكتري اكتفى باصلاح الباب فقط لتفادي الاحراج و تحريف الحقيقة الموثقة بالصور و تقرير مفوض قضائي .

و حسب أبناء المنطقة و الفاعلين الجمعويين , لقد غابت السلطة المسؤولة مما جعل الملك العمومي عرضة للنهب و البناء العشوائي الذي استفحل بشكل ملفت , خاصة بعد أن تكونت قناعة لدى المحتلين بأن لاشيء قد يزعجهم من طرف المسؤولين رغم التحركات المشبوهة ، فدفعتهم مصالحهم الخاصة إلى بذل ما في وسعهم من أجل استغلال الملك العام وتكريسه مما شكل من هذا الاستغلال ولا يزال ينبوعا لا ينضب للاغتناء على حساب الملك العمومي و الملك المشاع . فحتى تدخلات  السلطة المحلية في بعض الحالات لم ترق  للمستوى المطلوب وإنما بقيت كدر الرماد في العيون . حيث بقيت تدخلاتها حبيسة بين الحلول الترقيعية التي لا تفيد في الغالب إلا مصالح المحتلين للملك العمومي و البناء العشوائي ، وبين التفرج على واقع الحال من فوضى وعشوائية في نهب المجال العمومي . إن الزائر لأحد اولاد افرج  قد تصيبه الدهشة لما آل إليه الوضع حيث لم يبق منه إلا الاسم ، فكراسي المقاهي احتلت الرصيف كله و منها ما قام بالبناء بالاسمنت المسلح , مما فرض على الراجلين السير في الطريق المعبدة و المخصصة للسيارات ، وهو ما شكل ويشكل خطرا على حياتهم . أما الشارع المتفرع عن الطريق المؤدية الى مدينة اسطات من الجديدة و المتوجه الى ادارة  البريد“البوسطة” عبر دار الشباب , فقد اختنق بالكامل و تم احتلاله من طرف أصحاب العربات “الكراريس” في السابق من الأيام و حاليا بحيث قاموا بفرض نظامهم الخاص في هذا الشارع حيث يمنع المرور على السيارات والدراجات و حتى الراجلين من فرط الازدحام و غير ذلك من الوسائل المعرقلة للسير و المشجعة لظواهر أخرى . في حين تجد بعض أعوان السلطة غافلين عما يدور في هذه النقط العشوائية اذ لا يرفعون تقاريرهم اليومية الى القيادة و المتعلقة باستفحال البناء العشوائي و احتلال الملك العمومي ، إضافة إلى ما يخلفه الباعة الجائلون القادمون من الدواوير المجاورة لمركز اولاد افرج لعرض خضرهم و فواكههم الموسمية مخلفين أكواما من الأزبال خاصة عند مغادرتهم الشارع .

و في هذا الشأن  قد استبشر السكان كباقي سكان جل المدن للتعليمات الصارمة التي تضمنتها مذكرة وزير الداخلية للولاة و العمال من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية و العاجلة لتحرير الملك العمومي من ظاهرة الاحتلال التي استفحل أمرها بصورة غير مسبوقة إلى جانب  تشويهها لجمالية أزقة و شوارع المدن ، وتخلق حالة من الفوضى والإزعاج للساكنة في غياب حكامة جيدة و تفاعل ايجابي لممثلي عمال صاحب الجلالة على مراكز قياداتهم و دوائرهم و باشاوياتهم و هذا لا يدفع الجريدة الى التنقيص من جدية أغلبهم الا من في قرارة نفسه شيء من الفساد و انعدام الوطنية . إن ظاهرة احتلال الملك العمومي باولاد افرج و انتشار البناء العشوائي ، مردهما إلى غياب الحلول البديلة من طرف المجلس الجماعي لاولاد افرج بتعاون مع السلطة المحلية و غياب التنسيق الثنائي.

 

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :