أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 1:50 مساءً

مؤشرات تلوح في الأفق تشعر بتزعم وزير التعليم محمد حصاد لحزب الحركة الشعبية

على هامش حلوله بمدينة الجديدة في الأسابيع القليلة الماضية لتتبع انطلاق الدخول المدرسي 2018/2017 و بعد الانتهاء من الزيارة الرسمية حل وزير التعليم السيد محمد حصاد ضيفا على النائب البرلماني لمخنتر الفائز برمز السنبلة للحركة الشعبية و تبادلا الحديث عن الأوضاع بالاقليم و ما شابه ذلك .

بمدينة أسفي , قام الوزير بنفس العملية و قام بزيارة الى بيت أحد برلمانيي الحركة الشعبية و التقطت له صورة تناقلتها بعض المواقع الالكترونية و الورقية رفقة البرلماني و ابنه العضو الاقليمي , هذه الزيارة جاءت بعد قيام السيد حصاد  بزيارته لعدد من المؤسسات التعليمية بالإقليم .

زيارة إعتبرها الكثيرون و المتتبعون مؤشرا ربما على سعي المسؤول الحكومي الذي ولج حكومة العثماني بألوان حزب السنبلة ، لتبوئ مقعد قيادة هذا الحزب مكان امحند العنصر .

 

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :