بعد ظهوره عبر شريط فيديو تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي أياما قليلة مضت و هو يسوق سيارة المصلحة التابعة للأمن الوطني بأحدى محطات الأداء بالطريق السيار , هذا الأخير فر من المحطة بسرعة خلف سيارة أدت قبله ثمن التذكرة و بطريقة مشوبة نتيجة تعمده عدم أداء تعريفة العبور , و بعد بحث و تقصي أصدر المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي قرارا يقضي بالتوقيف عن العمل في حق ضابط الأمن الممتاز ، يعمل رئيسا لمجموعة التدخل السريع بميناء طنجة المتوسط ، مع إحالته على أنظار المجلس التأديبي للأمن الوطني للبث في الخروقات المهنية المنسوبة إليه .

وقد تعاملت المديرية العامة للأمن الوطني بجدية وحزم مع فحوى هذا الشريط ، معتبرة أن التصرف الصادر عن المسؤول الأمني هو سلوك غير مقبول وينطوي على مخالفة جسيمة وخرق واضح لأخلاقيات المهنة الشرطية ، وهو ما استدعى اتخاذ قرار التوقيف في حقه مع إحالته على أنظار المجلس التأديبي لترتيب العقوبات التأديبية اللازمة .