أخر تحديث : الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 10:08 مساءً

وزارة التربية الوطنية تجر نساء ورجال التعليم للحراك وطنيا عبر ابتكار وتفعيل حركة انتقامية إقصائية مخالفة للمذكرة االطار. هل هي عملية مقصودة أو غير محسوبة ؟ أنصفوا الضحايا وكفانا حراكا …

إن المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق اإلنسان، في الوقت الذي يعلن تضامنه المطلق والال مشروط مع نشطاء
حراك الريف، ويندد بالتدخالت الهمجية ضد أبنائهم ويطالب بتنفيذ مشروع الحسيمة منارة المتوسط وتحقيق جميع المطالب
بداية بإطالق سراح جميع المعتقلين، واالنكباب على معالجة المطالب االجتماعية لعموم المواطنين قصد إخماد لهيب الحراك
االجتماعي بعيدا عن المزايدات السياسوية ؛
خرجت وزارة التربية الوطنية بوصفة سحرية في مجال الحركة االنتقالية ظاهرها الحكرة واالقصاء والتعذيب النفسي وباطنها
إذكاء نار الحراك بجل أقاليم هذا الوطن العزيز.
إن المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق االنسان، حرصا منه على الدفاع عن حقوق اإلنسان لجميع شرائح المجتمع عامة
وخصوصا فئتي نساء ورجال التعليم العمود الفقري للمنظومة التعليمية التي هي عماد هذا الوطن.
يعلن:
 دعمه ومؤازرته بدون قيد أو شرط لضحايا الحركة االنتقالية.
 تنديده بنتائج الحركة الوطنية والجهوية، ويعتبرها مبثورة.
 استنكاره حذف طلبات المحتجين من الحركتين رغم المصادقة.
 تأكيده أن نتائج هذه الحركة تنتهك حقوق الشغيلة في العمق: العدالة االجتماعية، تكافؤ الفرص، المساواة، درجة
االستحقاق.
 تحميله المسؤولية الكاملة للوزارة الوصية عما يترتب من أضرار نفسية واجتماعية ومادية في صفوف المتضررات
والمتضررين.
يطالب ب:
 إنصاف ما تبقى من المستفيدين والمقصيين تحت إسم المحليين.
 تعيين المتضررين باألماكن المطلوبة حسب نقطة االستحقاق دون حيف.
 اعتماد معايير المذكرة اإلطار المتعارف عليها، أو ما وعد به الوزير تحت قبة البرلمان.
وللمنتدى الحق في مقاضاة وزير التربية الوطنية بالمحكمة الجنائية بتهمة اذكاء فتيل الحراك عمدا،إن لم يقم بتصحيح الوضع.
وأخيرا فإن المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق اإلنسان يؤكد مشاركته وتضامنه ودعمه للوقفات واالعتصامات .
الحق يعلو وال يعلى عليه

وزارة التربية الوطنية تجر نساء ورجال التعليم للحراك وطنيا عبر ابتكار وتفعيل
حركة انتقامية إقصائية مخالفة للمذكرة االطار.
هل هي عملية مقصودة أو غير محسوبة ؟ أنصفوا الضحايا وكفانا حراكا …

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :