أخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 2:51 مساءً

جماعة الحوافات:فضيحة مدوية تجر أصحابها الى المحاكمة بعد فبركة وقائع لجر الرئيس الى القضاء و عزله من منصبه

توصلت جريدة دكالةميديا24 بتسجيل صوتي تعترف فيه مستشارة جماعية بذات الجماعة بأن أحد زملائها مستشارا من نفس الهيئة السياسية قام  بتحريضها على افتعال وقائع لا أساس لها من الصحة , و ذلك لجر رئيس الجماعة الدكتور عبد النبي العيدودي الى المساءلة القضائية و ذلك من أجل تجريده من الرئاسة و تحويلها الى الجهة التي قامت بافتعال الوقائع .

المستشارة سربت التسجيل دون ان تعلم ذلك و الذي سيجرها رفقة زميلها الى المساءلة غير مدركة بمخاطر هذه الفبركة التي ستدفع بالرئيس للمطالبة برد الاعتبار لشخصه الذي حكمت عليه المحكمة ابتدائيا ب 3 أشهر سجنا موقوفة التنفيد تدعى”ز . م” و زميلها “ل .م ” هذه المستشارة تعترف بأنه تم توظيفها من طرف زميلها المستشار بذات حزبها و لم يتجرد من استقلاليته في اتخاذ مثل هذه التراهات الأحادية المزاج “ل . م ” لصنع وقائع غير حقيقية تؤدي بالدكتور عيدودي إلى السجن ليتم عزله من رئاسة الجماعة . لكن هذا المستشار المحرض لا يعرف أن أحكام الضرب والجرح لا تدخل في لائحة الأحكام المانعة للأهلية الانتخابية طبقا للمادة 6 من قانون الانتخابات 11/59 المنصوص عليها في المواد 65 الى69 من نفس القانون … بهذا تكون الجريدة قد وضعت يديها على تسجيلات صوتية اضافية و فيديوهات ليوم الحادث الذي ادعت فيه المستشارة بالاعتداء عليها داخل مقر الجماعة بمعية زملائها و هذه التسجيلات تفند الادعاءات الخاطئة كما يتشبث رئيس الجماعة بالمتابعة القضائية استئنافيا بتهمة التهديد وتخريب الممتلكات العمومية و تحطيم صورة صاحب الجلالة بعد الادلاء بالتسجيل الصوتي و يرفض رفضا باثا عملية الصلح حسب تصريحه للجريدة عبر الهاتف .

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :