أخر تحديث : الجمعة 16 ديسمبر 2016 - 8:28 مساءً

عمال شركة النظافة بالجديدة بين اكراهات الوسائل و ضعف الأجور

استبشر سكان مدينة الجديدة خيرا بعد تفويت صفقة النظافة و التطهير السائل الى شركة قيل عنها الكثير حين كادت أن تعصف بها تواطؤات مكشوفة للابقاء على سيطا البيضاء صاحبة الامتياز السابق , في هذا الموضوع لقيت الشركة الجديدة مساندة اعلامية لا مثيل لها بالمدينة لعدة اعتبارات منها التصدي للوبي الفساد .

-الوقوف في وجه معارضي الاصلاح الذي تتمناه المدينة بعد فتح عدة أوراش ما زالت تنتظر اتمامها .

-ثم الطموح الى تحسين خدمات الشركة باعتبارها مكلفة بتذبير نظافة العاصمة الرباط باسطول ضخم و في مستوى العاصمة و بهذا كان المواطنون يأملون الى أن تنال الجديدة نفس الحضوة معتقدين أن الامكانيات متوفرة و مساعدة لطموحات المدينة و سكانها .

الا أن العكس هو الذي حصل :

-نقص في الحافلات ومدون عليها بالبنذ العريض أسطول مؤقت دون أن يغطي المدينة .

الحاويات المركونة في جنبات الشوارع و الدروب تعود ملكيتها للشركة السابقة و هي مهترئة بالكامل .

-الغريب في الأمر أن الشاحنات لا تأتي لافراغ محتويات الحاويات.

– المرور في الدروب و الأحياء الا مرتين في الأسبوع أمام النقص الحاد في المعدات  , مما يسهم في انتشار النفايات و الأزبال أمام المنازل و المرافق و الصورة المرفقة خير دليل .

-البذلة لم تمنح الى العمال الا بعد مرور حوالي شهر ما قد يفسر بأن الشركة غير مؤهلة للخدمة و تشتغل (باش ما اعطى الله) الى متى يبقى الأسطول مؤقتا ؟

-أما العمال الذين يشتغلون لصالح الشركة يعانون الكثير حسب تصريحات بعض المواطنين الذين أثر فيهم منظر المعاناة و هم يجمعون الأطنان من النفايات التي يتم افراغها بالحاويات و محيطها و من أمام المنازل التي تعبث بها بعض الكلاب و القطط الظالة . هذا العناء يحتم على الشركة أن تقوم بتحفيز عمالها و تحسين أجورهم و اوضاعهم لمواصلة العناء و التضحية التي يبدلونها من أجل ترسيم الشركة رغم النقائص .

صورة مرفقة توضح بالملموس قيام عمال الشركة بعمل اضافي بعد استئذان سائق السيارة الذي أمرهم بدفعها لاخلاء المكان لتتوقف شاحنة نقل النفايات  .

 

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :