أخر تحديث : الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 7:07 مساءً

بيان تضامني مع جمعية طهي وشي السمك بميناء الجديدة

 بناء على الرسالة وكذا طلب دعم ومؤازرة ،الذي تقدمت بهما جمعية طهي وشي السمك بميناء الجديدة ،إلى التنسيقية الإقليمية للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بالجديدة ،فقد عقدت هذه الأخيرة لقاء طارئا لتدارس هذا الملف الحقوقي/الإجتماعي بامتياز ،وكذا لمناقشة ما آلت إليه الأوضاع ،عقب ثلاث سنوات من الوعود والانتظار ،لـ 15 وأسرة ولمجموعة كبيرة من المستخدمين ،التي كانت تزاول مهام طهي وشي السمك بالمنطقة المعروفة ،عند ساكنة الجديدة وزوارها بــ “الشواية”،خاصة وأن أعضاء الجمعية المتضررين ـ حسب تصريحاتهم ـ من الكيفية التي تمت بها عملية توزيع محلات طهي وشي السمك ،في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،حيث عمدت الجهة المسؤولة عن هذا الملف ،إلى العمل على تكديس مجموعة من الباعة داخل محل واحد ؛مما دفع بالمتضررين إلى الدخول في اعتصام مفتوح منذ ليلة الثلاثاء 08 من الشهر الجاري،ليبيتوا في العراء وفي جو بارد ،معبرين عن استعدادهم للتصعيد عن طريق الدخول في إضراب جماعي عن الطعام ؛هذا مع العلم أن من بينهم نساء وشيوخ ،اغلبهم يعانون من أمراض مزمنة، لا أصابهم مكروه بإذن الله ؛

           وأمام هذا الوضع الكارثي المشحون والمنذر بالانفجار في أي وقت وحين ،وصونا لكرامة هؤلاء الكادحات والكادحين من أجل لقمة عيش شريفة ،ودفاعا عن حقهم في عيش كريم داخل وطن عادل ،وتفعيلا لمقتضيات الخطاب الملكي السامي الذي افتتح به جلالته الدورة الخريفية للبرلمان الحالي ،وذلك يوم الجمعة 14 أكتوبر 2016 ؛

فإننا في التنسيقية الإقليمية للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بالجديدة ،نعلن ما يلي :

1 ـ مطالبتنا الملحة بالتفعيل الفوري لمضامين الخطاب الملكي السامي المشار إليه أعلاه،والداعي إلى ضرورة الانفتاح الفوري للإدارة على المواطنين ؛

2  ـ  تضامننا المطلق واللا مشروط مع جمعية طهي وشي السمك بميناء الجديدة ؛

3  ـ  تمسكنا القوي بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية لهذه الشريحة المكافحة ؛

4  ـ  شجبنا القوي لسياسة ” صمت القبور” ،التي تنهجها السلطة الترابية المحلية ،في تعاملها مع مطالب جمعية طهي وشي السمك بميناء الجديدة ،رغم الرسائل العديدة التي وجهتها هذه الأخيرة إليها ،دون أن تجد أذانا صاغية ؛

5  ـ  نحمل الجهات المختصة،المتشبتة بعبارة “كم من حاجة قضيناها بتركها ” ،المسؤولية كاملة لما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع الصحية للمعتصمات والمعتصمين ،من تدهور قد يمس بسلامتهم الجسدية ؛

6 ـ  كما نحمل السلطات المحلية على اختلاف مهامها واختصاصاتها،مسؤولية تفاقم وانهيار الوضع الاجتماعي الهش أصلا ،جراء تراكمات المقاربات الأمنية ،التي أثبتت بالواضح والملموس عجزها التام وفشلها الذريع ،في معالجة القضايا السوسيوـ اقتصادية .

7 ـ  نرفض رفضا باتا “سياسة النعامة” ،تعاملا مع ملف جمعية طهي وشي السمك بميناء الجديدة ،وذلك من خلال غرس المسؤولين لرؤوسهم في التراب ،في الوقت الذي يعتبر فيه المغرب قبلة ووجهة  لوفود وهيئات حقوقية واقتصادية وبيئية دولية … إنها لوصمة عار بكل المقاييس على جبين مسؤولين رفضوا حتى استقبال ممثلين عن هذه الجمعية المكافحة ؛

           وانطلاقا مما سبق ،فإننا في التنسيقية الإقليمية للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بالجديدة ،نشد بحرارة على أيادي المعتصمات الفضليات والمعتصمين الأفاضل ،مؤكدين وبإلحاح على مطلبهم المشروع التالي، والمنقسم إلى شقين اثنين :

           الشـق الأول : ضرورة استقبال عامل عمالة الجديدة عاجلا، لأعضاء جمعية طهي وشي السمك بميناء الجديدة .

           الشق الثاني : تنفيذ ما التزم به باشا مدينة الجديدة لفائدة المتضررين من عملية “هدم شواية الجديدة” ،وذلك منذ ثلاث سنوات خلت، حسب تصريحات المعتصمات والمعتصمين .

          عن التنسيقية الإقليمية للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بالجديدة

 

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :