أخر تحديث : الجمعة 19 أغسطس 2016 - 1:16 مساءً

محجز (فوريان)الحي الحسني بالبيضاء فوق القانون و سيارة اعلامي تفضح المستور

مؤامرات خطيرة تلك التي ينفدها فريق متكامل ينسق أفراده بعناية فائقة لجعل بعض المواطنين عرضة للابتزاز و الترهيب , كيف ذلك ؟ اليكم تفاصيل هذه المؤامرات .

بسيدي بليوط بالبيضاء ركن أحد الاعلاميين سيارته بشكل قانوني بتاريخ 16 غشت الجاري لقضاء مآرب شخصية , هذا الركن كان بتزكية أحد الحراس و بشكل قانوني . و بعودة صاحب السيارة الاعلامي بعد مرور ساعة و نصف تفاجأ بقطر السيارة الى محجز الحي الحسني بطريق أزمور و بشكل يثير الاستغراب و الدهشة .

هذا و وقد توجه صاحبنا الى أقرب مركز للأمن صاحب الاختصاص حوالي الساعة 4 و 10 دقائق لمعرفة مصير السيارة و قد لقي  معاملة طيبة من طرف أمنيي المركز كما هو الشأن لباقي المتضررين , لكن الغريب في الأمر هو تأخر الأمني مرافق شاحنة الجر بحوالي 3 ساعات ما قد يفوت على أصحاب السيارات و معهم الاعلامي فرصة استرجاع ناقلته لأن المحجز يغلق أبوابه على الساعة 8 و 30 دقيقة و المسافة عبر سيارة الأجرة الى طريق أزمور يتطلب حوالي ساعة 1 و 30 دقيقة بفعل الأزدحام و عرقلة السير بطريق عين الدياب و وسط المدينة .

الغريب في الأمر بعد دردشة الاعلامي مع بعض المتضررين بأن السيارات التي تم وضعها بالمحجز كانت توجد متوقفة في آخر صف الركن بالموقف مما قد يسهل على سيارات الجر سحبها بكل سهولة و لا تتطلب عناء في ذلك لأنه يصعب فعل ذلك مع سيارات مماثلة و لكنها لا تتوفر على منافد للقيام بنفس العملية.

هذا و بعد طول انتظار و وصولا الى المحجز تصادفك صعوبات و استفزازات بعد أداء كل رسوم المخالفات القانونية لاستعادة السيارة , الصعوبات و الاستفزازات تأتي تباعا و بتنسيق فيما بين كل العاملين بالمحجز و أصحاب شاحنات الجر و الأمني المرافق لأحداها. سيارة الاعلامي و معها سيارات أخرى تم ركنها في مكان يصعب  تحريكها منه لكون سيارات أخرى تم و ضعها خلفها و أمامها بحرفية المؤامرة ,كباقي السيارات لسد كل المنافد حتى تبدأ المساومات من كل الأطراف لتحويل السيارة القفل اما بواسطة احدى الشاحنات التي تصادفك بالمحجز و يطالبك صاحبها بمبلغ مالي و أمام أنظار رجل الأمن الذي يرافقها يطبق على الصمت ما يعني حبك المؤامرة أو مطالبتك من حراس العاملين بالمحجز ب (التدويرة) من أجل دفعها لمساعدتك و قد تصل أحيانا الى 50 درهما عند اقتراب أغلاق المحجز . ان الغريب في الأمر هو تصريح  أحد الأمنيين (دون معرفة هوية المخاطب) في ذلك بقوله أن حراس المواقف لهم دخل في المؤامر بربط الاتصال  بسائقي شاحنات القطر لجر السيارات المتوقفه خلف جميع السيارات بمقابل , بهذا يهمس الاعلامي ومعه باقي المواطنين في أذن الشرطي المرافق للسائق لماذا تواجدكم على مثن الشاحنة لا يقوم الأعوجاج و ينجز محضرا في المؤامرة ؟

الاعلامي بحكم علاقاته و مرافقته لقريب ربط الاتصال على التو بأحد معارفه الأمنيين الساميين بالولاية الذي أطلعه على الأمر و يعتبر هذا الاتصال بمثابة تبليغ عن شطط في استعمال السلطة و حبك مؤامرات , هذا الأخير ربط الاتصال بأحد الأمنيين الذي تواجد بالصدفة بالمحجز لتسهيل المهمة و اخراج السيارة التي تضررت بعد عملية الجر .

بالمناسبة لا بد من تدخل الجهات الوصية لوضع يدها القانونية و الزجرية على كل من تعمد الاساءة و بشكل مفضوح و التآمر على المواطنين سائقي السيارات بهذا الأسلوب الذي يسيئ الى سمعة الدار البيضاء 

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :