أخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2016 - 8:55 مساءً

اشكالية العلاقة بين الحوار و الأخلاق في الفكر المعاصر شعار المؤتمر الدولي التكريمي للفيلسوف طه عبد الرحمان بالجديدة

بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة ينظم مختبر الترجمة و التواصل و الآداب بها بتعاون مع مختبر الترجمة وتكامل المعارف بكلية الآداب و العلوم الانسانية بجامعة القاضي عياض بمراكش و فريق البحث في التعليم و الترجمة بجامعة ابن زهر بأكادير , المؤتمر الدولي التكريمي الثالث في موضوع  اشكالية العلاقة بين الحوار و الأخلاق في الفكر المعاصر

مشروع الفيلسوف طه عبد الرحمان نموذجا –

هذا المؤتمر التكريمي لشخصية بارزة في عالم الفكر و الفلسفة المغربي و الدكالي الفيلسوف طه عبد الرحمان تم بدعم من جهات تعنى بالفكر و البحث و أخرى لها علاقة بالاقتصاد و المجتمع و اخرى تربطها علاقات صداقة ادارية بالجامعات المنظمة للمؤتمر وكذلك بعض الدول المشاركة التي تتابع عن كثب دراسات و مؤلفات الفيلسوف المكرم .

الجلسة الافتتاحية تمت برمجتها بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالجديدة (ENCG) يومه الثلاثاء على الساعة 9 صباحا افتتحت بآيات بينات من الذكر الحكيم و بتسيير من الدكتور حسن قرنفل الذي وزع المداخلات حسب ما هو مبرمج بالورقة التعريفية للمؤتمر مع احترام تام للفقرات بقيمة وزن الفيلسوف المكرم و الفلاسفة القادمين من دول شقيقة و صديقة .

كان أول من تناول الكلمة رئيس الجامعة السيد يحيى بوغالب تطرق من خلالها الى المسار الدراسي و العلمي للفيلسوف طه عبد الرحمان و مدى قدرته على نشر فكره الفلسفي المتطور و المعاصر بالجامعات العالمية ثم رحب بكل من أتى للمشاركة في المؤتمر الفكري الذي تحتضنه مؤسسة جامعية مرموقة لها مكانتها العلمية و الفكرية . السيد شاكر عبد الله رئيس المجلس العلمي للجديدة بدوره أثنى على المفكر طه عبد الرحمان من خلال ما عايشه معه منذ أيام الدراسة و علاقته بوالده و محاضراته القيمة التي كانت تبرمج ضمن الدروس الحسنية الرمضانية أمام حضرة المرحوم الملك الحسن الثاني و بمشاركة بعض الدول الاسلامية و علمائها .السيد رئيس المجلس العلمي لسيدي بنور  من بين الذين برمجت لهم كلمة في حق الشخصية الفكرية و الفلسفية مع استحضار بعض من دراساته و كتبه التي كانت تدرس بالجامعات المغربية التي كان يدرس بها و يلقي محاضراته وتعتبر مراجعا فكرية للطلبة الباحثين في الفلسفة المعاصرة و الفكر الاسلامي.

السيد حسن قرنفل عميد كلية الآداب بالجديدة و مسير الجلسة استحضر بعضا من مميزات المفكر المغربي لما كان مدرسا بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس يدرس الفلسفة و الفكر الاسلامي لطلبة كانوا ينهلون من فكره و بحوثه العلمية المرتبطة بتطوير الفلسفة من التقليدية الى المعاصرة و مدى العراقيل التي كانت تعترضه لما انتقل للاشتغال بجامعة محمد الخامس بالرباط لما كان يحمله من مشروع فلسفي متطور و حداثي الا أن الارادة الادارية لحظتها لم تكن ترغب في تطوير طريقة التدريس التقليدية ,و دبلوماسية لبقة تمكن عبد الرحمان وبارادة القوية تمكن من تمرير مشروعه المعاصر في التدريس الى أن أصبح رائد المشروع الفلسفي الحداثي المعاصر الذي تبنته مجموعة من الجامعات العالمية التي تؤمن بتطوير الفكر الفلسفي .

السيد  منسق مؤتمرات طه عبد الرحمان بشهادة كل من استمع الى عرضه و شهادته في حق ضيف المؤتمر بأنها جمعت بين الأصول و الفروع لنسب طه عبد الرحمان و موطنه الأصلي و المراحل التاريخية و الفكرية التي تشبع بها و كذا انتماؤه الى منبع العلم و الفقه الذين ارتبط بهما فيلسوف العصر الى أن استوطن بين رجالات دكالة و تعايش معهم و انهال من علمائهم و فقهائهم و مدارسهم حتى بلغ الى ما هو عليه الآن .

السيد يحيى بنخدة مسؤول مختبر الترجمة و التواصل و الآداب بالجديدة الذي ينذرج اسمه ضمن اللجنة التنظيمية للمؤتمر , تقدم بكلمة في حق الفيلسوف و المفكر الذي يشهد له التاريخ الفكري الفلسفي بأنه من أبرز رواده الذي قدم مشروعه نظرا للتحولات التي فرضتها القواعد الاخلاقية العالمية على الانسان المعاصر و ذلك الانسان الذي عوض الأخلاقية بالعقلانية المجردة التي هي أقل رتب العقلانيات الانسانية و مميزا بين “العقل النظري”الذي يبحث في ماهية الأشياء و في أسبابها الكلية و علاقتها الضرورية عن طريق البرهان , و هو النوع الذي لا دخل للخلق فيه , و “العقل العملي” الذي يحدد كيف يكتسب الانسان الفضيلة طلبا للسعادة و كيف يكون مواطنا صالحا يطلب الخير العام لمجتمعه.

كلمة كلية الآداب المتعددة التخصصات بجامعة مولاي اسماعيل بالراشدية لم تخرج عن السياق العام لكلمات المجاملة و شهادات الاعتراف بمسار مفكر مغربي طور الفكر المعاصر انطلاقا من من تجارب عالمية , و مقاربات نظرية مختلفة ,و عند الانتهاء من المداخلات قدم رئيس الجامعة هدية الى الفيلسوف طه عبد الرحمان في انتظار اكمال البرنامج الفكري للندوات برحاب كلية الآداب بالجديدة على مدى يومين .

بعد تناول وجبة شاي أقيمت على شرف المدعوين و المفكرين حل على قاعة المؤتمر ب ENCG السيد معاذ الجامعي عامل الاقليم لمتابعة المحاضرة الافتتاحية لطه عبد الرحمان تحت موضوع “الممارسة الحوارية بين المسؤولية و الأمانة” التي أشرف على تسييرها السيد محمد الديباجي من جامعة شعيب الدكالي  و جامعة محمد الخامس .
20

30

40

50

60

70

3333

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :