أخر تحديث : الأربعاء 4 مارس 2015 - 11:10 مساءً

الطريق مابين جماعة أولاد احسين والطريق الوطنية ” رقم 1 “مأساوية

ابراهيم عقبة
———–

الجديدة
——–
إبراهيم عقبة
————-
تبعد جماعة أولاد احسين سبت أولاد بوعزيز عن مدينة الجديدة ب 20كيلو متر, ويتبع لها قرابة 27475 نسمة, ولها عدد من الدواوير يناهز 65, كما يعتبر سوق السبت الأسبوعي أهم مورد لمداخيل الجماعة و لتسوق الساكنة… إلا أن العزلة لازالت لم تفارق هذه الجماعة المنسية, فالطريق الرئيسي- الرابط ما بين جماعة أولاد احسين” أولاد بوعزيز” والطريق الوطنية ” رقم 1″ لازالت حالته مأساوية ولايصلح أن يطلق عليه اسم طريق, وهي جزء من الطريق ” رقم 3403 ” فرغم أن مسافتها لا تتعدى الأربع كيلو مترات انطلاقا من ملتقى الطرق المسمى ” مصور راسو ” إلى الجماعة, إلا أن جميع الجهات المعنية سواء تعلق الأمر بمندوبية الأشغال العمومية أوجماعة أولاد احسين أو الجهات الأخرى المسؤولة كل حسب حدود اختصاصه وحدود تدخله لم تبد أي جهد من أجل اصلاح هذه الطريق التي ظلت لسنوات عديدة عرضة للتهميش واللامبالاة, وكأن القدر محتوم على سكان هذه الجماعة أو الوافدين إليها أن تتحطم عرباتهم كلما مروا بهذه الطريق, خاصة أن السوق الأسبوعي يحج إليه كل سبت التجار والمتسوقون وهو سوق لا بأس به, لكن الجهات المعنية غير مهتمة بتاتا, وقد رفض عدد من أصحاب السيارات الأجرة الكبيرة والشاحنات وعدد من السيارات المعدة للسلع الدخول لهذا السوق بسبب هذه الطريق التي أصبحت كلها حفر كبيرة حتى أصبحت مابين الحفرة والحفرة حفرة ومساحتها ضيقة جدا وحافتها كارثية وكم تسببت في عدد من الحوادث,وإذا كان الحديث دائما عن عدم تطبيق قانون السير فإن الطريق المعدة للسير ناذرا ما يتم الحديث عنها, والغريب أنها طريق مزدوجة, مع العلم أنها لاتتسع حتى لمركبة واحدة ,وهنا يكمن المشكل, يجب على العربتين الملتقيتين في نفس النقطة التوقف معا من أجل خروج كل سيارة أو شاحنة.. حتى يتمكنا من التقاطع, فهل كل هذه الأشياء وغيرها كثير لايحرك الهمم لدى الجهات المسؤولة والمعنية أن تتحرك لفك العزلة المضروبة على ساكنة هذه الجماعة ؟؟ وإلى متى ستظل هذه الطريق عرضة للنسيان والتهميش واللامبلاة؟؟

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :